ما هو تكليفنا تجاه الشبهات والانحرافات الفكرية ؟


السؤال : مما لا يخفى عليكم بان هنالك هجمات شرسة على المذهب وخصوصا من أهله ومن الذين يحسبون عليه لطرحهم شبهات كثيرة تقنع الشباب غير الواعي وتؤدي به الى منزلقات كثيرة ما هو تكليفنا ؟

الجواب :
نعم إنّ ما ذكرته صحيح, فهناك هجمات شرسة وفراغ عقائدية, وانحراف وازلاق متوقع.
والحل السليم هو التمسك بالحوزة العلمية المتمثلة بالمنهج الإعتدالي المتناسب مع طريق أهل البيت (ع) لا خط التهجم والسب واللعن وبشكل علني وتكفير الآخرين. إنّ حوزة النجف الأشرف - متمثلة بالمرجعية الرشيدة - وكذلك حوزة قم, قد بلغا من الرقي ما شاء الله وبكافة أتجاهاتها. وخاصة على المستوى المعرفي العقائدي. فضروري من الشباب التواصل المستمر مع هذا النهج المعتدل. والإطلاع على بعض الدورات المعرفية العقائدية. لتحصينهم ضد التثقيف الممنهج لضرب الدين .
دمتم سالمين .

سماحة الشيخ الميرزا طالب الساعدي (أعزه الله)


ملاحظة: يمكنكم الرجوع إلى موقعنا عبر البحث في جوجل عن "شيعة ويب" ، وحياكم الله.



0 التعليقات

إرسال تعليق