حكم مبادلة الأحاديث الجنسية بقصد الاثارة قبل الجماع

السؤال : الحديث في الأمور الجنسية بين الزوج والزوجة بمعنى إني سوف أعمل كذا وكذا بقصد إثارة الزوجة لتشويقها ولزيادة رغبتها بمعاشرة زوجها هل هي حرام ؟

الجواب :

بسمه تعالى
تبادل احاديث الحب والغرام والهيام والرغبة في ممارسة الجنس مع الزوجة بكل أشكاله وصوره هو أمر مشروع ومباح بل مندوب اليه إذا في وقع ضمن حدوده الأدبية , وانما يحرم مع المرأة التي لا يرتبط معها بعقد زواج شرعي .


ملاحظة: يمكنكم الرجوع إلى موقعنا عبر البحث في جوجل عن "شيعة ويب" ، وحياكم الله.



0 التعليقات

إرسال تعليق