حكم زواج المتعة عن طريق الهاتف

السؤال : هل زواج المتعة حلال ام حرام ؟ وما شروطه ؟ وما صيغته ؟ وهل يجوز عن طريق الهاتف ؟

الجواب :
باسمه تعالى

النكاح { عقد بين الرجل و المرأة يحلّ بسببه كل منهما على الآخر } .

💠 و هو على قسمين :

1. دائم :  العقد الدائم هو ( عقد لا تعيّن فيه مدة الزواج ) و تسمى الزوجة بــ ( الدائمة ) .

2.  و منقطع ، أي غير الدائم هو ( ما تعيّن فيه المدة ) كساعة أو يوم أو سنة أو أكثر أو أقل و تسمى الزوجة بــ (المتمتع بها و المنقطعة ) .

💠 يشترط في عقد الزواج أُمور: 👇

1️⃣ يشترط في النكاح ــ دواماً و متعة ــ الإيجاب و القبول اللفظيّان ، فلا يكفي فيه مجرد التراضي القلبي كما لا يكفي ــ على الأحوط لزوماً ــ الإيجاب و القبول بالكتابة .

2️⃣ العربية ــ مع التمكن منها ــ على الأحوط .

3️⃣ القصد إلى إيجاد مضمون العقد ، بمعنى أن تقصد المرأة بقولها: (زوّجتك نفسي) إيقاع الزواج و صيرورتها زوجة له كما أنّ الرجل يقصد بقوله (قبلت) إنشاء قبول زوجيتها له .

4️⃣ أن يكون العاقد ــ موجِباً كان أم قابلاً ــ عاقلاً و كذا بالغاً على الأحوط .

5️⃣ تعيين الزوج و الزوجة على وجه يمتاز كل منهما عن غيره بالأسم أو الوصف أو الإشارة .

6️⃣ رضا الطرفين واقعاً ، فلو أذنت المرأة متظاهرة بالكراهة مع العلم برضاها القلبي صحّ العقد ، كما أنه إذا علمت كراهتها واقعاً وإن تظاهرت بالرضا بطل العقد إلاّ أن تجيز بعده .

7️⃣ يشترط في نكاح البالغة الرشيدة البكر إذن أبيها أو جدّها من طرف الأب إذا لم تكن مالكة لأمرها و مستقلة في شؤون حياتها ــ أي لم تكن تستقلّ عن أبويها في التصدّي للتصرّفات المتعلّقة بنفسها و مالها ــ بل الأحوط لزوماً إشتراط إذن أحدهما إذا كانت مستقلة أيضاً .

💠 و لا فرق فيما ذكر 👆 بين الزواج الدائم و المؤقت و لو مع إشتراط عدم الدخول في متن العقد .

💠 لا يعتبر إذن الأب و الجد إذا كانت البنت ثيباً ( أي المطلقة و الأرملة ) .

💠 صيغة العقد الدائم 👇

إذا باشر الطرفان العقد الدائم و بعد تعيين المهر قالت المرأة مخاطبة للرجل ( زوّجتك نفسي على الصداق المعلوم ) و قال الرجل من دون فصل معتدٍّ به (قبلت التزويج) صحّ العقد .

💠 صيغة العقد غير الدائم 👇

إذا باشر الطرفان العقد غير الدائم بعد تعيين المدة و المهر فقالت المرأة ( زوّجتك نفسي في المدة المعلومة على المهر المعلوم ) و قال الرجل من دون فصل معتدٍّ به ( قبلت التزويج ) صحّ العقد .


ملاحظة: يمكنكم الرجوع إلى موقعنا عبر البحث في جوجل عن "شيعة ويب" ، وحياكم الله.



0 التعليقات

إرسال تعليق