من يبارك الناس بهذا الشهر الفضيل يحرم عليه النار

ملاحظة في غاية الأهمية والخطورة !!!

تنشر أحاديث هذه الإيام وهي مكذوبة وموضوع ولا صحة لها وهذا مشروع خطر جداً لنشر الأحاديث الكاذبة بقصد او بدون قصد فلذلك نرجوا من الإخوة المساهمة في نشره لتعم الفائدة

حديث يُتناقل في المواقع والمنتديات وصفحات المواقع الإجتماعية وبرامج التواصل كالواتس اب وغيره وخصوص عند شبابنا في هذه الأيام وهو

(( من يبارك الـناس بهذا الشهر الفضيل ( .... ) يحرم عليه النار )) !!!

وهذا الشهر الفضيل حسب ما يتناقل
ساعة ربيع الأول و ربيع الثاني وساعة وجمادى الاولى وجماد الثاني وساعة شهر رجب وشهر شعبان والقائمة طويلة في بداية كل شهر يذكر هذا الحديث ولكن يبدل أسم الشهر فقط !!!

وهو حسب التتبع والفحص من قبل الفضلاء من الأساتذة إنه موضوع وكذب ولا صحة لهذا الحديث إطلاقاً وقد جائنا من مواقع المخالفين الذين هم أنفسهم يكذبونه فلذلك نرجوا الإنتباه من الإخوة و السؤال والتأكد قبل نشر الأحاديث إلا عن طريقها الموثوق بها

نرجوا المشاركة بالنشر ليعلم المؤمنون المشاركون لنشر هذه الأحاديث بدون قصد او لقصد الثواب ولإن لا يتكرر مثل هذا الأمر لإنه كذب على الله تعالى وعلى رسوله ( صلى الله عليه واله ) وعلى أهل البيت ( عليهم السلام ) وهذا من الكبائر ومن المحرمات كما هو معلوم وأن لا ترسخ الأحاديث المكذوبة في ذهننا ونبتعد عن أحاديث العترة الطاهرة التي يوردها العلماء .


ملاحظة: يمكنكم الرجوع إلى موقعنا عبر البحث في جوجل عن "شيعة ويب" ، وحياكم الله.



0 التعليقات

إرسال تعليق