ما حكم المجنب في شهر رمضان ولم يتمكن من الغسل ؟

ذكر سماحة آية الله العظمى السيد السيستاني - دام ظله الشريف -

في كتاب ( المسائل المنتخبة ) رقم المسألة (507).


قال : أذا لم يتمكن الجنب من الأغتسال ليلا وجب عليه أن يتيمم قبل الفجر

بدلا عن الغسل فأن تركه بطل صومه .ولايجب عليه أن يبقى مستيقظا بعده حتى يطلع الفجر وأن كان ذلك أحوط.

{ شرح المسألة }

لو لم يتمكن الجنب من الغسل ليلا - لعذر من الأعذار- لمرض . أو لبرودة الماء .

أو لأي عذرآخر - وجب عليه أن يتيمم بدلا من غسل الجنابة -

ويجب عليه أن يتيمم قبل طلوع الفجر - أي لابد من أن يطلع الفجر عليه وهو على تيمم - فأن ترك التيمم بطل صومه.

{ سؤال }


لو تيمم الجنب بدلا من الغسل قبل الفجر . هل يجب عليه أن يبقى مستيقظا- أي لاينام- لحين طلوع الفجر. ثم لو أراد النوم بعد ذلك فيجوز له أن ينام بعد طلوع الفجر ؟

{ الجواب }

هذه المسألة خلافية بين العلماء . ورأي - سماحة السيد السيستاني -

لايجب عليه أن يبقى مستيقظا لحين طلوع الفجر فيجوز له أن ينام قبل طلوع الفجر-

وأن كان - الأحوط أستحبابا - له أن يبقى مستيقظا لحين طلوع الفجر.

وفقكم الله تعالى لكل خير .


ملاحظة: يمكنكم الرجوع إلى موقعنا عبر البحث في جوجل عن "شيعة ويب" ، وحياكم الله.



0 التعليقات

إرسال تعليق