كيفية النية في الصوم

ذكر سماحة آية الله العظمى السيد السيستاني - دام ظله الشريف - .

في كتاب { المسائل المنتخبة } قال :


يجب على المكلف قصد الأ مساك عن المفطرات المعهودة من أول الفجر الى الغروب متقربا به الى الله تعالى . ويجوز الأ كتفاء بقصد صوم تمام الشهر من أوله . فلا يعتبر حدوث القصد المذكور في كل ليلة .أو عند طلوع الفجر وان كان يعتبر وجوده عنده ولو إ رتكازا.



{ شرح المسألة }


في هذه المسألة يتعرض سماحة السيد - دام ظله الشريف -.


الى كيفية النية في الصوم:


و ذلك لابد في نية الصوم من قصد الامساك عن المفطرات المعهودة من أول الفجر الى الغروب. أي لابد للصائم أن لاينوي في أثناء الصوم الأكل أو الشرب وأن لايكون مترددا أيضا في نية الصوم وذلك بأن يتردد هل يبقى ممسكا عن الأكل أو الشرب او الجماع أو غير ذلك من المفطرات او لايبقى ممسكا .
فاذا نوى قطع الصوم فعلا. او تردد في قطعه بطل صومه على الاحوط وان رجع الى نية الصوم بعد ذلك.


ثم تعرض سماحته الى مسألة ثانية وهي :


أنّ صوم شهر رمضان تكفي فيه النية الأستمرارية بقصد صوم تمام الشهر بنية واحدة من أوله الى أخره .


وأن كان يجوز للمكلف أن ينوي صيام كل يوم على حدة بأن ينوي الصوم من الليل أو عند طلوع الفجر . فالمكلف له الخيار بين أن ينوي صوم تمام الشهر بنية واحدة أستمرارية . أو ينوي لكل يوم من شهر رمضان نية خاصة به . ويشترط فيها أن تكون قبل طلوع الفجر .



وفقكم الله تعالى لكل خير ونسألكم الدعاء


ملاحظة: يمكنكم الرجوع إلى موقعنا عبر البحث في جوجل عن "شيعة ويب" ، وحياكم الله.



0 التعليقات

إرسال تعليق