هجرة الرسول في ربيع الأول او محرم ؟

السؤال : هل كانت هجرة الرسول في ربيع الأول او محرم ؟ ما هو تاريخ هجرة الرسول , تاريخ الهجرة النبوية , تاريخ هجره النبي محمد , تاريخ هجرة الرسول عند الشيعة , الهجرة النبوية باختصار , الهجره النبويه , قصة الهجرة النبوية ؟

الجواب :
الهجرة النبوية هي حدث تاريخي وذكرى ذات مكانة عند المسلمين، ويقصد بها هجرة النبي محمد وأصحابه من مكة إلى يثرب والتي سُميت بعد ذلك بالمدينة المنورة؛ بسبب ما كانوا يلاقونه من إيذاء من زعماء قريش، خاصة بعد وفاة أبي طالب .

هجرة الرسول كانت في ربيع الأول ولم تكن في المحرم :

الادلة على ذلك :
1- ما روي عن الزهري: من أن رسول الله (صلى الله عليه وآله) لما قدم المدينة مهاجراً أمر بالتأريخ، فكتب في ربيع الأول (فتح الباري 7: 208، إرشاد الساري 6: 233، التنبيه والاشراف: 252).
وفي رواية أخرى عن الزهري قال: التاريخ من يوم قدم النبي (صلى الله عليه وآله) مهاجراً. وقال القلقشندي: ((وعلى هذا يكون ابتداء التأريخ عام الهجرة))..
2- ما رواه الحاكم وصححه، عن عبد الله بن عباس، أنّه قال: كان التاريخ في السنة التي قدم فيها رسول الله (صلى الله عليه وآله) المدينة، وفيها ولد عبد الله بن الزبير (مستدرك الحاكم 3: 13، 14).
3- قال السخاوي: ((وأما أوّل من أرّخ التاريخ، فاختلف فيه، فروى ابن عساكر في تاريخ دمشق عن أنس، قال: كان التاريخ من مقدم رسول الله (صلى الله عليه وآله) بالمدينة وكذا قال الاصمعي: إنّما أرّخوا من ربيع الأوّل شهر الهجرة)) (الأعلان بالتوبيخ لمن يذم التأريخ: 78).

 جعل بداية السنة محرم بدلاً من ربيع الأول :
تم اتخاذ شهر محرم بداية للتقويم الهجري، من قبل عمر بن الخطاب بعد استشارته بقية الصحابة في زمن حكمه وكان ذلك بإشارة من عثمان بن عفان، وقيل: بل ذلك هو رأي عمر نفسه .

ويذكر السيد مرتضى العاملي بأن واضع التاريخ الهجري هو النبي (صلى الله عليه وآله)، وانّه كان في اوّل شهر ربيع الأول أي في اليوم الذي هاجر به النبي (صلى الله عليه وآله) إلى المدينة .

وللمزيد راجع ما ذكره السيد جعفر العاملي في كتابه (الصحيح من سيرة النبي الأعظم(ص) 4: 186)

0 التعليقات

إرسال تعليق