يجب الجلوس بين السجدتين و في جلسة الأستراحة

ذكر سماحة آية الله العظمى السيد السيستاني - دام ظله الشريف -

في كتاب - المسائل المنتخبة - قال : ( السابع ) يجب الجلوس بين السجدتين

. وأما جلسة الأستراحة بعد السجدة الثانية فوجوبها مبني على الأحتياط .


(( شرح المسألة ))

يجب الجلوس بين السجدتين : أي أن المصلي عندما يرفع رأسه .

من موضع السجود بعد السجدة الأولى .يجب عليه أن يجلس قليلا .

ثم يُنزِل رأسه لكي يسجد السجدة الثانية . ولا يجوز له أن يسجد

السجدة الثانية . بدون أن يجلس بين السجدتين - قليلا - مسمى الجلوس.

وكذلك يجب - على الأحوط وجوبا - أن يجلس المصلي جلسة الأستراحة .

وموضعها : بعد السجدة الثانية. في الركعة الأولى . وبعد السجدة الثانية .

من الركعة الثالثة . في الركعة التي لاتشهد فيها . وهي الركعة الثالثة

من صلاة الظهر . والعصر . والعشاء .


وفقكم الله تعالى لكل خير .

0 التعليقات

إرسال تعليق