حكم تقدم علامات البلوغ او تاخرها

السؤال: لو تقدمت علامات البلوغ او تاخرت عن موعدها المعتاد بعلاج كما لو استعمل دواءً ادي الى تقدم الاحتلام او تأخره او تقدم الحيض عن سن البلوغ او تاخره عن السن المعتاد فهل يكون الاعتبار هو الموعد المعتاد ام المتقدم؟

الجواب: اما الحيض فلا يتقدم على بلوغ المراة تسع سنين فكل دم تراه الصبية قبل بلوغها هذا السن فليس دم حيض واما خروج المني فهو علامة البلوغ في الذكر متي تحقق وبأي سبب تحقق.
ملاحظة: يمكنكم الرجوع إلى موقعنا مرة اخرى عبر البحث في جوجل عن (شيعة ويب) .

https://t.me/shiaawebhttps://www.facebook.com/%D8%B4%D9%8A%D8%B9%D8%A9-%D9%88%D9%8A%D8%A8-2040035119415126/


0 التعليقات

إرسال تعليق