حكم من غسل وبعد الإنتهاء من الغُسل ، شك في صحة غسله . ؟

السؤال : كثير الشك اثناء غسل الواجب متاكد بانه غسل الجهتين من جسمه وشك في الجهة الثالثة والاخيرة ،ماذا يفعل؟

الجواب : بعد الفراغ من العمل لاشيء عليه .

توضيح : يوجد في الغسل ، رأس ورقبة ، وجهة يمنى ، وجهة يسرى

س : لابراء ذمتي اني اتصور بان كثير الشك ومااعرف شلون يعرف الانسان نفسه كثير الشك ام ﻻ
س : يعني ميحتاج اعادة الغسل؟

الجواب : بعد الفراغ من الغسل ثم شك فيه فلا شيء عليه

س : اخي سؤال اذا كان هو كثير الشك كيف حكمه

الجواب : سماحة السيد السيستاني - دام ظله - عنده في صدق كثرة الشك هو العرف ، بمعنى ان الانسان يشك ازيد مما يتعارف ، فاذا كان الانسان في الحالات العادية لاتمر عليه ثلاث صلوات الا ويشك في واحدة منها فهو من افراد كثير الشك


س : لكن في حال كونه كثير الشك فيعمل بشكه ام لا؟

 الجواب : لايعمل بشكه

س : احسنت اذن هو في الحالتين غسله صحيح اذا فرغ ام لم يفرغ فيعمل بقطعه

الجواب : نعم اذا كان كثير الشك ، وصاحبة السؤال ليس من أفراد كثير الشك




ملاحظة: يمكنكم الرجوع إلى موقعنا عبر البحث في جوجل عن "شيعة ويب" ، وحياكم الله.



0 التعليقات

إرسال تعليق