عن الإمام الصادق (عليه السلام) : أول نظرة لك والثانية عليك ولا لك ، والثالثة فيها الهلاك . ما معنى النظرة ؟

🔹 السؤال :
عن الإمام الصادق (عليه السلام) : أول نظرة لك والثانية عليك ولا لك ، والثالثة فيها الهلاك . الفقيه 3 : 304 | 1460 .
ما معنى النظرة ؟ واي نظرة .. ممكن تفسيره

🔸 الجواب :
عن الإمام الصادق (عليه السلام):   ((أول نظرة لك والثانية عليك ولا لك, والثالثة فيها الهلاك))(الفقيه 3 : 304 | 1460).

وورد أيضاً عنه (ع): ((النظرة بعد النظرة تزرع في القلب الشهوة وكفى لصاحبها فتنة ))(في الوسائل الباب 104 من أبواب مقدمات النكاح ).

وقال الإمام الصادق عليه السلام : من نظر إلى امرأة فرفع بصره إلى السماء ، أو غض بصره ، لم يرتد إليه بصره ، حتى يزوجه الله ، من الحور العين ))(الوسائل ج 14 ص 139 ح 9 و ص 140 ح 10 و 11 و ص 141 ح 15 ، الخصال ج 2 ص 632).

السؤال:
ما المقصود :  [أول نظرة لك والثانية عليك ولا لك, والثالثة فيها الهلاك]

الجواب:
1)النظرة الأولى: المقصود منها ما كانت بشكل غير مقصود, ومن دون شهوة.
فلو نظر إلى أمرأة, بشكل غير مريب, فعليه أنْ لا يكرر النظر إليها بنية ريبة وتلذذ.
2)النظرة الثانية: فرجوعه إلى النظر مرة ثانية, تكون مصحوبة بشهوة وريبةٍ, فتكون محرمة, لذا عليه أن يتوب ولا يكرر النظر.
3)النظرة الثالثة: ورجوعه إلى النظر مرة ثالثة, معناه أنْ لم يتب إلى الله تعالى, ووقع اسيراً بيد الشيطان, ومعنى ذلك أنه سيكرر النظر أكثر, ولعله يفعل أكثر لو سنحت له الفرصة, والعياذ بالله.

0 التعليقات

إرسال تعليق