احاديث اهل البيت عن الحب بين الزوجين

حقوق الزوج على الزوجة :_

عن رسول الله : أعظم الناس حقا على المرأة زوجها , وأعظم حقا على الرجل أمه (كنز العمال)...
عن رسول الله : ويل لإمرأة أغضبت زوجها وطوبى لإمرأة رضى عنها زوجها (البحار ج 103 ) ...

عن رسول الله : لو أمرت أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها (الوسائل ) ...
 

حقوق الزوجة على الزوج :_

عن رسول الله ما زال جبرائيل يوصيني بالمرأة حتى ظننت أنه لا ينبغي طلاقها إلا من فاحشة (البحار ج 103 - الفروع ج2 ) ...
عن رسول الله : حق المرأة على زوجها يسد جوعها ويستر عورتها ولا يقبح لها وجها(البحار ج 103 ) ...
عن الإمام علي بن الحسين عليه السلام : أما حق الزوجة فإن تعلم أن الله جعلها لك سكنا وأنسا فتعلم أن نعمة من الله عليك فتكرمها وترفق بها , وإن كان حقك عليها أوجب فإن عليك أن ترحمها (البحار ج74)...
عن رسول الله : قول الرجل للمرأة إني أحبك لا يذهب من قلبها أبدا (الوسائل ج14)...
عن إسحاق بن عمار قال : قلت لأبي عبدالله ( الصادق ) : ما حق المرأة على زوجها الذي إذا فعله كان محسنا ؟ قال : يشبعها ويكسوها , وإن جهلت غفر لها (الوسائل ج14)....
عن الحسن بن الجهم قال : رأيت أبا الحسن (الكاظم ) اختضب , فقلت : جعلت فداك اختضبت ؟ فقال : نعم , إن التهيئه مما يزيد عفة النساء , ولقد ترك النساء العفه بترك أزواجهن التهيئه . ثم قال : أيسرك أن تراها على ما تراك عليه إذا كنت على غير تهيئه ؟ قلت : لا , قال : فهو ذاك (الوسائل ج14)....
عن الامام الصادق : لا غنى بالزوج عن ثلاث أشياء فيما بينه وبين زوجته وهي الموافقه , ليجتلب بها موافقتها ومحبتها وهواها , وحسن الخلق معها , واستعماله إستماله قلبها بالهيئه الحسنه في عينها , وتوسعته عليها (البحار ج78)...

خدمة الزوج :_

عن الامام الصادق : سألت أم سلمة رسول الله عن فضل النساء في خدمة أزواجهن ؟ فقال : أيما إمرأة رفعت من بيت زوجها شيئا من موضع إلى موضع تريد به صلاحا إلا نظر الله إليها , ومن نظر الله إليه لم يعذب(البحار ج103)...
عن الامام الصادق عليه السلام : جهاد المرأة حسن التبعل (الوسائل ج14 - الفروع ج2 ) ...
عن الامام الصادق : أيما إمرأة خدمت زوجها سبعة أيام أغلق الله عنها سبعة أبواب النار وفتح لها ثمانية أبواب الجنة تدخل من أيها شاءت (وسائل الشيعه ج7)...
عن الامام الصادق : ما من إمرأة تسقي زوجها شربة ماء إلا كان خيرا لها من عبادة سنة (وسائل الشيعة ج7)....
إيذاء الزوجه :_
عن رسول الله : ألا وإن الله ورسوله بريئان ممن أضر بإمرأة حتى تختلع منه (البحار ج76)...
( الخلع هو دفع المرأة قيمة مال لزوجها ليرضى طلاقها - وهو مكروه)
عن رسول الله : إني لأتعجب ممن يضرب زوجته وهو بالضرب أولى منها (البحار ج103)...

إيذاء الزوج :_

قال النبي : أيما إمرأة لم ترفق بزوجها وحملته على ما لا يقدر عليه وما لا يطيق , لم تقبل منها حسنة وتلقى الله وهو عليها غضبان (عقاب الأعمال)....
عن الامام الصادق : ملعونه ملعونه إمرأة تؤذي زوجها وتغمه , وسعيده سعيده إمرأة تكرم زوجها ولا تؤذيه وتطعيه في جميع أحواله (البحار ج103)....
عن رسول الله : من كان له زوجة تؤذيه لم يقبل الله صلاتها ولا حسنة من عملها حتى تعينه وترضيه وان صامت الدهر . وعلى الرجل مثل ذلك الوزر اذا كان لها مؤذيا ظالما (الوسائل ج14 )....

خدمة الزوجه والاولاد :_

عن رسول الله : اذا سقى الرجل إمرأته أجر (كنز العمال )...
وعنه : لا يخدم العيال الا صديق او شهيد او رجل يريد الله به خير الدنيا والاخرة (البحار ج79)...
وعنه : اتقوا الله في الضعيفين : اليتيم والمرأة فإن خياركم خياركم لأهله (البحار ج79)...
وعنه : جلوس المرء عند عياله أحب الى الله من اعتكاف في مسجدي هذا (تنبيه الخواطر)...
وعنه : ان الرجل ليؤجر في رفع اللقمه الى في إمرأته (فم ) (المحجة البيضاء )...
عن الامام الصادق : من حسن بره بأهله زاد الله في عمره (البحار ج103)...
قال رسول الله : خيركم خيركم لأهله وانا خيركم لأهلي(الفقيه ج2)....
وقال : عيال الرجل أسراؤه , وأحب العباد الى الله عز وجل أحسنهم صنعا الى أسرائه (الفقيه ج2)...
وقال : من دخل السوق فاشترى تحفه فحملها الى عياله كان كحامل الصدقه الى قوم محاويج , وليبدأ بالإناث قبل الذكور (البحار ج104)....

خلق امراة سيئه وزوج سيء :_


عن رسول الله : ومن صبر على خلق امراة سيئه واحتسب في ذلك الاجر ,. اعطاه الله ثواب الشاكرين (الفقيه ج2)...
عن رسول الله : من صبرت على سوء خلق زوجها اعطاها مثل (ثواب ) أسية بنت مزاحم (البحار ج103)....
عن رسول الله : من صبر على سوء امراءته واحتسبه , اعطاه الله بكل مرة يصبر عليها من الثواب ما اعطى ايوب على بلائه , وكان عليها الوزر في كل يوم وليلة مثل رمل العاج (البحار ج79)...
يجب على المرأة حسن العشرة مع زوجها :_
عن الامام الصادق : أيما امراة قالت لزوجها : ما رأيت منك خيرا قط , فقد حبط عملها

استحباب مداراة الزوجة :_


عن الباقر : رحم الله عبدا احسن فيما بينه وبين زوجته
فإن فعل وإلا فاجتنبوه :_

عن أبي عبدالله (الصادق ) : قال : لو أنكم اذا بلغكم عن الرجل شيء مشيتم اليه فقلتم : يا هذا اما أن تعتزلنا وتجتنبنا أو تكف عنا , فإن فعل و إلا فاجتنبوه .

0 التعليقات

إرسال تعليق