الحنث العظيم الذي ذكر بالقرآن

🔹 السؤال :
ماهو الحنث العظيم الذي ذكر بالقرآن ؟
🔸 الجواب :
قال تعالى : { وَكَانُوا يُصِرُّونَ عَلَى الْحِنثِ الْعَظِيمِ } الواقعة ٤٦

 ثمّ يشير سبحانه إلى أحد العوامل التي كان مصدراً وسبباً لعذاب أصحاب الشمال ، فيقول سبحانه : (وكانوا يصرّون على الحنث العظيم).

"الحنث" في الأصل يعني كلّ نوع من الذنوب ، وقد إستعمل هذا المصطلح في كثير من الموارد بمعنى نقض العهد ومخالفة القسم ، لكونه مصداقاً واضحاً للذنب ، وبناءً على هذا فإنّ خصوصية أصحاب الشمال ليس فقط في إرتكاب الذنوب ولكن في الإصرار عليها ، لأنّ الذنب يمكن صدوره من أصحاب اليمين أيضاً ، إلاّ أنّهم لا يصرّون عليه أبدا ً، ويستغفرون ربّهم ويعلنون التوبة إليه عند تذكّره .

وفسّر البعض "الحنث العظيم" بمعنى الشرك ، لأنّه لا ذنب أعظم من الشرك .

 قال تعالى : (إنّ الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء) .

وفسّر (الحنث) بالكذب ، لأنّه أعظم الذنوب ، ومفتاح المعاصي ، خصوصاً حينما يكون الكذب توأماً لتكذيب للأنبياء (عليهم السلام) والمعاد .

والظاهر أنّ هذه جميعاً تعتبر مصاديق للحنث العظيم .

0 التعليقات

إرسال تعليق