قوله تعالى: " إن الانسان لربه لكنود " ما معنى الكنود ؟

🔹 السؤال :
قوله تعالى: " إن الانسان لربه لكنود " ما معنى الكنود ؟

🔸 الجواب :
جاء في تفسير الميزان للعلامة (قده)
قوله تعالى: " إن الانسان لربه لكنود " الكنود الكفور، والآية كقوله: " إن الانسان لكفور " الحج: 66، وهو إخبار عما في طبع الانسان من اتباع الهوى والانكباب على عرض الدنيا والانقطاع به عن شكر ربه على ما أنعم عليه.
وفيه تعريض للقوم المغار عليهم، وكأن المراد بكفرانهم كفرانهم بنعمة الاسلام التي أنعم الله بها عليهم وهي أعظم نعمة أوتوها فيها طيب حياتهم الدنيا وسعادة حياتهم الأبدية الأخرى.

0 التعليقات

إرسال تعليق