حكم حلق شعر الصدر والفخذ

السؤال :
ما حكم إزالة الشعر من الجسم ( الصدر - الظهر - الفخذ - حول الأعضاء التناسلية ) وهل يوجد حديث عن ذلك ؟

الجواب : 

 الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين واللعنة الدائمة على أعدائهم أجمعين إلى يوم الدين :

يجوز بل يستحب ذلك ، وقد وردت الكثير من الروايات عن اهل البيت (عليهم السلام) بخصوص ذلك نذكر منها :
1- عن معمر بن خلاّد قال: سمعت علي بن موسى الرضا (عليه السلام) يقول: (ثلاث من سنن المرسلين: العطر وأخذ الشعر وكثرة الطروقة) - الكافي: ج5 ص320 باب حب النساء ح3. .

والمراد بأخذ الشعر: أعم من الشعر الزائد في الرأس أو اللحية ، أو أخذ أصل الشعر من البدن في غير ما لا يجوز كاللحية، كما أن المراد بكثرة الطروقة ما لم يصل إلى الإفراط فيها، فإن الإفراط كالتفريط مذموم في كل شيء، وقد ورد في بعض الروايات ذمّ الكثرة فيها والتي تحمل عليه.

 كثرة الطروقة: كثرة الجماع وغشيان الرجل أزواجه وما أحل له، مجمع البحرين: ج5 ص206 مادة طرق.

2- وعن أبي الحسن (عليه السلام) قال: (ثلاث من عرفهن لم يدعهن، جز الشعر وتشمير الثياب ونكاح الإماء) ، فالأوليان نظافة، والثالثة كفاءة ولذّة. -  الكافي: ج6 ص484 باب جز الشعر وحلقه ح1. 

3- عن زرارة قال: قلت لأبي جعفر (عليه السلام): (الرجل يقلم أظفاره ويجز شاربه ويأخذ من شعر رأسه ولحيته هل ينقض ذلك وضوءه، قال: يا زرارة كل هذا سنة، والوضوء فريضة، وليس شيء من السنة ينقض الفريضة، وإن ذلك ليزيده تطهيراً) -  الاستبصار: ج1 ص95 باب مس الحدي ح2.

ويمكنكم ايضاً الإطلاع على باقي المسائل الشرعية حول إزالة الشعر بالضغط هنا .

0 التعليقات

إرسال تعليق