متى يجوز للزوج أن يضرب زوجته ؟

🍂 س / متى يجوز للزوج أن يضرب زوجته ؟ وماذا يعمل لو لم تقم بما وجب عليها شرعاً ؟

🌹 ج / إذا نشزت وعصت الزوجة جاز للزوج أن يتصدى لارجاعها إلى طاعته ، وذلك بأن يعظها أولا .

فإن لم ينفع الوعظ هجرها في المضجع إذا احتمل نفعه معها ، كأن يحول إليها ظهره في الفراش ، أو يعتزل فراشها إذا كان يشاركها فيه من قبل .

فإن لم يؤثر ذلك أيضًا جاز له ضربها إذا كان يؤمل معه رجوعها إلى الطاعة وترك النشوز .

👈 ويقتصر منه على أقل مقدار يحتمل معه التأثير ، فلا يجوز الزيادة عليه مع حصول الغرض به ، وإلا تدرج إلى الأقوى فالأقوى ما لم يكن مدمياً ولا شديداً مؤثراً في اسوداد بدنها أو احمراره .

👈 واللازم أن يكون ذلك بقصد الاصلاح لا التشفي والانتقام .

👈 ولو حصل بالضرب جناية وجب الغرم .

وإذا لم تنفع معها الاجراءات المتقدمة وأصرت على نشوزها فليس للزوج أن يتخذ ضدها اجراء آخر سواء أكان قولياً كإيعادها بما لا يجوز له فعله - بخلاف الايعاد بما يجوز له كالطلاق أو التزويج عليها - أو كان فعلياً كفرك أذنها أو جر شعرها أو حبسها أو غير ذلك .

نعم يجوز له رفع أمره إلى الحاكم الشرعي ليلزمها بما يراه مناسباً كالتعزير ونحوه .

0 التعليقات

إرسال تعليق