ورد لفظ جبريل (ع) في القران الكريم بالياء بينما في كتب الشيعة ورد لفظ جبرائيل لماذا ؟

السؤال :
ورد لفظ جبريل (ع)  في القران الكريم بالياء بينما في كتب الشيعة ورد لفظ جبرائيل لماذا ؟

الجواب :
1) جاء في صحيح البخاري: حدثنا محمد بن المثنى ومحمد بن حاتم وعبد بن حميد وأبو معن الرقاشي قالوا حدثنا عمر بن يونس حدثنا عكرمة بن عمار حدثنا يحيى بن أبي كثير حدثني أبو سلمة بن عبدالرحمن بن عوف قال : سألت عائشة أم المؤمنين بأي شيء كان نبي الله صلى الله عليه وسلم يفتتح صلاته إذا قام من الليل ؟ قالت كان إذا قام من الليل افتتح صلاته اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل فاطر السماوات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم (1/534).

2) وجاء في بحار الأنوار: السلام على جبرائيل وميكائيل وإسرافيل وعزرائيل ملك الموت ، وحملة العرش . السلام على رضوان خازن الجنان . السلام على مالك خازن النار . السلام على آدم ومحمد ومن بينهما من الأنبياء والأوصياء والشهداء والصلحاء . السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين » (البحار ، ج 86 ، ص 38 ، ح 46 ).
3) وأما في القرآن الكريم فكان لفظ الملك هو (جبريل) في آيات ثلاث:
أ) قال تعالى: ((قُلْ مَن كَانَ عَدُوّاً لِّجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَى قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللّهِ مُصَدِّقاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ))[البقرة : 97] 
ب) وقال ايضاً: ((مَن كَانَ عَدُوّاً لِّلّهِ وَمَلآئِكَتِهِ وَرُسُلِهِ وَجِبْرِيلَ وَمِيكَالَ فَإِنَّ اللّهَ عَدُوٌّ لِّلْكَافِرِينَ)) [البقرة : 98]
ت) وقال أيضاً: ((إِن تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا وَإِن تَظَاهَرَا عَلَيْهِ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ مَوْلَاهُ وَجِبْرِيلُ وَصَالِحُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمَلَائِكَةُ بَعْدَ ذَلِكَ ظَهِيرٌ))[التحريم : 4]. 
4) ويظهر أنّ جبرائيل اسم اعجمي, اسم عبري معناه رجل الله او اظهر الله ذاته جباراً, وربما نقل في كلمات العرب, فأصبح حقيقة فيه, فأصبح لفظ (جبريل) و(جبرائيل) نفس المعنى وهو يرمز إلى الوحي الأمين.

الإجابة من معهد تراث الانبياء


0 التعليقات

إرسال تعليق