مسؤولية المكان المقدس في العتبات المطهرة

كالة أنباء الحوزة - استقبل المرجع النجفي وفداً من العتبة العباسية المقدسة، حيث قدم سماحته مجموعة من النصائح الأَبوية والتوجيهات الأَبوية وأكدّ في حديثه أَن الله أَنعم عليكم بنعمة التشرف بخدمة زائري أَبي الفضل العباس (عليه السلام) وهي تفتح أَمامكم أَبواب التسابق في تحقيق الرضا الإِلهي.
وكالة أنباء الحوزة - استقبل المرجع النجفي وفداً من العتبة العباسية المقدسة، حيث قدم سماحته مجموعة من النصائح الأَبوية والتوجيهات الأَبوية، وأكدّ في حديثه أَن الله أَنعم عليكم بنعمة التشرف بخدمة زائري أَبي الفضل العباس (عليه السلام) وهي تفتح أَمامكم أَبواب التسابق في تحقيق الرضا الإِلهي.
وأَضاف أَن مسؤولية المكان المقدس والعمل المشرف يحتم عليكم أَن تكون أَنفاسكم بحاراً من الحلم والصبر في التعامل مع الزائرين وخصوصاً ممن قطع ساعات طويلة في السفر لأَداء الزيارة، وممن لا يجيد اللغة العربية فالواجب أن تكونوا خير دعاة لأَئمة أَهل البيت (عليهم السلام) بكلامكم وتصرفاتكم.
وبيّن سماحته أَن التشرف بخدمة الزائرين في العتبات المقدسة والتوفيق لهذه الخدمة إِنما هي نتاج الأَصل الطيب والتربية والتنشئة الطيبة والواجب عليكم بر أَمهاتكم اللاتي هيئتكم لهذا الشرف الكبير والعمل المقدس.
تضحيات الحشد الشعبي كانت للدفاع عن العتبات والمقدسات وأَرض العراق وشعبه
استقبل المرجع  النجفي وفداً من مدرسة الزهراء (عليها السلام) الدينية في مدينة العمارة بمحافظة ميسان برفقة عددٍ من مقاتلي الحشد الشعبي.
بارك التضحيات الكبيرة التي قدمها الحشد الشعبي خلال عمليات تحرير مدن العراق من الاحتلال الإِرهابي ومؤكداً في حديثه أَن تضحياتكم كانت للدفاع عن العتبات والمقدسات وأَرض العراق وشعبه، وانتصاركم إِنما هو في عين الله (سبحانه وتعالى) وسيكون لكم أَهل البيت (عليهم السلام) السند يوم القيامة إن شاء الله وأَنا أَتبرك بالغبار على جباهكم والأَنامل التي ضغطت على الزناد، وحررت الأَرض والعباد من الظلم والظلام.


0 التعليقات

إرسال تعليق