معنى روَحٌ وريحان في الاية ( فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّةُ نَعِيمٍ )

🔹 السؤال :
ماهو معنى روَحٌ وريحان  في الاية ( فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّةُ نَعِيمٍ )

من سورة الواقعة- آية (89)


🔸 الجواب :

🔸"روح": على وزن (قول) - كما ذكر ذلك أئمّة اللغة - في الأصل بمعنى التنفّس.

🔸"الريحان": بمعنى النبات أو الشيء ذي العطر، ثمّ إصطلح على كلّ شيء باعث للحياة والراحة، كما أنّ الريحان يطلق على كلّ نعمة ورزق كريم.

وبناءً على هذا فإنّ الروح والريحان الإلهيين يشملان كلّ وسائل الراحة والطمأنينة للإنسان، وكلّ نعمة وبركة إلهيّة.

وبتعبير آخر: يمكن القول أنّ الروح إشارة إلى كلّ الاُمور التي تخلّص الإنسان من الصعوبات ليتنفّس براحة، وأمّا الريحان فإنّه إشارة إلى الهبات والنعم التي تعود إلى الإنسان بعد إزالة العوائق.

0 التعليقات

إرسال تعليق