ما سبب تعدد اللغات إذا كان المنبع واحد وهما ادم وحواء

🔹السؤال:
إذا كان ابونا ادم وامنا حواء هما اول بشريان على وجه الارض, وكانا يتحدثان العربية فقط فمن اين وجدت كل تلك اللغات؟
🔸الجواب:

1) قال تعالى: ((ومن آياته خلق السموات والأرض واختلاف ألسنتكم وألوانكم إن في ذلك لآيات للعالِمين))(الروم:22).
لاحظ أن إختلاف الألسن (أي اللغات) علامة وآية من رب العالمين, وذلك لوجود علاقة وثيقة بين معاني الألفاظ في كل الدول.
2) يوجد خلاف كبير في سبب تعدد اللغات, والصحيح منها:
إنّ البشر بعد طوفان نوح تفرقوا وهاجروا إلى عدة دول, طلباً للعيش, وبدأ الناس يجدون في أماكنهم التي وصلوها أشياء جديدة، فيسمونها بأسماء يخترعونها، وتكون الأسماء المخترعة مختلفة بين أصحاب كل حضارة، وتعتمد الإضافات على أصوات ما يرون ويسمعون، وبدأت تضاف مع الأيام كلمات أخرى، واختصارات، وألفاظ جديدة على حسب الحاجة، واشتد الخلاف مع مرور السنين ثم أصبحت تتفرع من أصحاب كل حضارة لغات أخرى أيضاً بسبب الهجرة والتباعد، فاختلفت ألسن الناس.

بعبارة أخرى:
إنّ سبب تعدد اللغات, هو نظرية الوضع, أي وضع لفظ مقابل المعنى, وذلك بحسب الحاجة.
فهذه المدينة تُطلق لفظ معين على الماء, ولكن مدينة أخرى تضع لفظاً آخراً للماء, وحروفه وصوته مختلف , وهكذا باقي الأمور.
إنها نعمة رب العالمين(إختلاف ألسنتكم).

0 التعليقات

إرسال تعليق