لم ينادي الله تعالى النبي محمد بإسمه

السؤال :
هل صحيح أن آلله سبحانه وتعالى لم ينادي بأسم محمد بأسمه المجرد بل وقد نادى على جميع الانبياء بأسمائهم المجردة فقال في القران بعكس الأنبياء ناداهم بأسمائهم كما في قوله تعالى يا أدم اسكن انت وزوجك الجنة _ ياموسى لاتخف _ ياعيسى

الجواب :
 نعم ، لم يناد الباري تعالى نبيّه الكريم صلى الله عليه وآله في كتابه العزيز باسمه ، وإنما كان نداؤه تعالى له بنعته وصفته من الرسالة والنبوة والعبودية ،كقوله تعالى ((يا أيّها النبي )) أو (( يا أيّها الرسول )) بخلاف بقية الأنبياء . وما ذكر اسمه المبارك في الكتاب العزيز إلا في مورد الاخبار والحكاية ، كقوله تعالى (( وما محمد إلا رسول )) ، (( محمد رسول الله )). وهذا له من التعظيم والتكريم ما هو واضح للعيان ، ولا يخفى على ذي مُسكة ، ويشهد له تعليم الباري عزو جل لعبيده أن يكون خطابهم لنبيّهم صلى الله عليه وآله على هذه الشاكلة ، كما جاء في قوله تعالى من سورة النور / 63 ((لَّا تَجْعَلُوا دُعَآءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَآءِ بَعْضِكُم بَعْضًا )) ، حيث وردت بعض الروايات مفسرة لها بنحو ما ذكرناه فعن الإمام أبي جعفر الباقر عليه السلام في تفسير القمي يقول: لا تقولوا: يا محمد ولا يا أبا القاسم لكن قولوا: يا نبي الله ويا رسول الله. ودمتم بخير

الإجابة من معهد تراث الانبياء


0 التعليقات

إرسال تعليق