متى حولت القبلة من بيت المقدس الى الكعبة؟

🔹 السؤال :
متى حولت القبلة من بيت المقدس الى الكعبة؟
الجواب :
قال الشيخ الصدوق (رحمه الله) في (من لا يحضره الفقيه): وصلي رسول الله (صلي الله عليه وآله وسلم) إلي البيت المقدس بعد النبوة ثلاث عشرة سنة بمكة وتسعة عشر شهراً بالمدينة ثم عيرته اليهود فقالوا له: إنك تابع لقبلتنا. فاغتم غماً شديداً فلما كان في بعض الليل يخرج (صلي الله عليه وآله وسلم) يقلب وجهه في آفاق السماء فلما أصبح صلي الغداة فلما صلي من الظهر ركعتين جاء جبرئيل فقال له : (( قَد نَرَى تَقَلُّبَ وَجهِكَ فِي السَّمَاءِ ... )) ثم أخذ بيد النبي (صلي الله عليه وآله وسلم) فحول وجهه إلي الكعبة وحول من خلفه وجوههم حتي قام الرجال مقام النساء والنساء مقام الرجال فكان أول صلاتهم إلي بيت المقدس وآخرها إلي الكعبة وبلغ الخبر مسجداً بالمدينة وقد صلي أهله العصر ركعتين فحولوا نحو القبلة فكانت أول صلاتهم إلي بيت المقدس وآخرها إلي الكعبة فسمي ذلك المسجد (مسجد القبلتين) والاحاديث في ذلك كثيرة لا يمكن غض النظر عنها وقد اعترض اليهود علي النبي (صلي الله عليه وآله وسلم) في تغيير القبلة فقال (صلي الله عليه وآله وسلم): (قبلة بيت المقدس في وقته حق ثم قبلة الكعبة في وقتها حق).

0 التعليقات

إرسال تعليق