حكم الشك في عدد السجدات

السؤال :
صليت صلاة القضاء الصبح وشكيت بالركعة الثانية سجدت سجدة واحدة اواثنين ما حكم صلاتي اعيدها او لا ؟


الجواب : 
للشك في السجود حالات ينبغي للمؤمن معرفتها لأنها تحدث في الصلاة حيث لا يتمكن من الاستعلام عنها حينئذ، وهذه الحالات جميعها بحسب الاستقراء :

• لو شك هل اتى بسجدة ام سجدتين يجب أن يسجد سجدة أخرى
وينوي انه يأتي بها احتياطا أو بنية رجاء المطلوبية

• لو شك قبل ان يسجد هل هذه السجدة التي سيؤديها الاولى ام الثانية عليه ان يحكم انها السجدة الاولى، ومن ثم يحتاج لسجدة ثانية، وينوي انه يأتي بها (السجدة الثانية) احتياطا أو بنية رجاء المطلوبية .

• لو شك قبل ان يسجد هل هذه السجدة التي سيأتي بها هي السجدة الثانية أم الثالثة، حكم عليها أنها السجدة الثانية، ووجب عليه أن يأتي بها .

• هذا الشك لا يعتنى به لو دخل في جزء آخر .
مثلا لو شك هل سجد واحدة ام اثنتين بعد الدخول في التشهد أو بعد أن قام، فعندئذ لا يعتني بشكه بل يمضي في صلاته ولا شئ عليه .

• لو تبين بعد أن سجدة سجدة الاحتياط أنه قد سجد ثلاث سجدات وليس سجدتين، وجب عليه أن يسجد سجدتي السهو لأنه قد أتى بجزء زائد سهوا .

• لو كان كثير الشك في السجود، وجب عليه أن لا يعتني بشكه ويمضي في صلاته ويترك الشك وكأنه لم يحدث
(وجب عليه أن لا يعتني) وليس يستحب، ومعنى ذلك أنه لو اعتنى به بطلت صلاته، إلا إذا كان لا يعلم هل حصل له كثرة الشك أم لا . عندئذ جاز له أن يعتني به .

0 التعليقات

إرسال تعليق