شخص أراد إنشاء محطة وكانت عائلته وأولاده يعملون عنده

سؤال:
شخص أراد إنشاء محطة وكانت عائلته وأولاده يعملون عنده في بنائها على أساس أن هذه المحطة تكون لعائلته وأولاده في المستقبل اللذين عملوا معه ولو علموا بأنه سيعطيها لغيرهم لم يعملوا معه، وبعد انجاز المحطة تزوج الوالد بامرأة أخرى ورزق منها بولدين وسجل تلك المحطة باسميهما، فهل يحق لمن عمل عنده في بنائها أجرة المثل؟
وهناك عرض بأن يتنازل الأولاد من الزوجة الأولى عن حصتهم في المحطة مقابل تنازل الأولاد من الجديدة عن حصتهم في البيت علما أنه يوجد ولد قاصر بينهما والوالد ميت والمحطة فيها خمس والوالد عاصِ في إخراجه، فلو قبل أولاد الزوجة القديمة بالعرض فهل يصح تنازل الولي عن حصة القاصر من الارث في المستقبل؟
جواب:
إن لم يعمل الأولاد عند والدهم مجانا استحقّوا أجرة المثل. وليس لهم حق في المحطة بل هي لمن ملّكها الوالد في حياته.
وأما غير المحطة فهو تركه لجميع الورثة يقسّم بينهم بعد إخراج أجرة المثل لأولاد الزوجة القديمة. ولا يصح من الولي التنازل عن حصة الوارث القاصر.
المكتب الشرعي لسماحة السيد السيستاني دام ظله – لـبـنـان

0 التعليقات

إرسال تعليق