معنى لقد وطىء الحسنان - شيعة ويب

25‏/01‏/2019

معنى لقد وطىء الحسنان

🔹السؤال:
جاء في نهج البلاغة يقول أمير المؤمنين (عليه السلام): (لقد وطىء الحسنان):
 ما المراد بالعبارة ؟

🔸الجواب:
يوجد فيها تفسيران:
الأول:
الوطئ : الدوس بالقدم، والحسنان السبطان (الحسن والحسين) صلوات الله عليهما ، أي داسوا على أقدامهم.
الثاني:
سئل (أبو عمه غلام تغلب) عن معنى قول أمير المؤمنين ( عليه السلام ) : ( حتى لقد وطئ الحسنان، وشق عطفاي ) فقال : الحسنان الإبهامان، وأحدهما حسن.

والموقف هو:
روى أنه صلوات الله عليه كان يومئذ جالسا محتبيا - وهي جلسة رسول الله صلى الله عليه وآله المسماة بالقرفصاء- فاجتمعوا ليبايعوه زاحموا حتى وطؤوا إبهاميه ، وشقوا ذيله ، قال : ولم يعن الحسن والحسين عليهما السلام وهما رجلان كسائر الحاضرين .

رابط الموضوع لنشره او ارساله لصديق :

إرسال تعليق

ملاحظة: يمكنكم الرجوع إلى موقعنا مرة اخرى عبر البحث في جوجل عن (شيعة ويب) .

يمكنك مشاركة الموضوع على الواتساب من هاتفك المحمول فقط

اكتب كلمة البحث واضغط إنتري