السبب في عدم دفاع الإمام علي (عليه السلام) عند هجوم القوم على بيته

🍬 س / ما هو السبب في عدم دفاع الإمام علي (عليه السلام) عند هجوم القوم على بيته ؟

☀️ ج / 1⃣ ـ قيّدته (عليه السلام) وصية من أخيه رسول الله ‎(صلى الله عليه وآله) بالصبر على ما يلاقيه من القوم للحفاظ على بيضة الإسلام ، فصبر (عليه السلام) امتثالاً لأمر الله تعالى ، وأمر رسول الله ‎(صلى الله عليه وآله) ، وتحمّل أنواع الأذى في هذا السبيل .


2⃣ ـ إنّ الظروف آنذاك ما كانت تسمح للإمام (عليه السلام) عن أنّ يدافع ويحارب القوم وذلك :
أ ـ لقلّة الناصر ، فقد صرّح (عليه السلام) في خطبه بهذه النقطة .

ب ـ لضياع الدين الإسلامي الأصيل ، فإنّه (عليه السلام) ذكر في كلامه مع الزهراء (عليها السلام) بأنّ مواجهة القوم تؤدّي إلى رفع الشهادة الثانية من الأذان ، وتشويه وتزييف الحقائق ، ولم يكن (عليه السلام) ليفرط في دينه في سبيل شيء آخر .

3⃣ ـ أراد (عليه السلام) يكشف لمجتمعه وللأجيال القادمة حقيقة القوم في التزامهم لمبادئ الدين الإسلامي .
هذا ولا يخفى ما للوصية من حكم لا يعلمها إلاّ الله تعالى ، ولعلّ من أبرزها هو امتحان الأُمّة في مدى تمسّكها بالثقل الثاني الذي أوصى به رسول الله ‎(صلى الله عليه وآله) في حديث الثقلين .

ولعل خروجها كان من باب الواجب وهو التصدي للقوم الذين كانت لهم نية سوء بامير المؤمنين عليه السّلام فتصدت عسى ان يتردعوا ويكفوا عن طلب امير المؤمنين عليه السّلام للبيعة .

0 التعليقات

إرسال تعليق