إنهم يرونه بعيدا ونراه قريبا



أحييكم بأطيب التحيات♡سلام من الله عليكم جميعا
طيب الله اوقاتكم بذكر صاحب الزمان عج
ويارب يتقبل منكم صالح الاعمال ورزقكم نظرة من صاحب العصر والزمان عج🕊

في خضم هذه الأوضاع الراهنة كورونا_والامراض الغريبة_العواصف_ظلم_موت الخلق الكثير_الجراد_الطغاة_تنازع ال فلان_وغيرها الكثير من الحوادث الدالة ولو بنسبة ضئيلة على قدوم شخص عظيم قدوم رجل سيقضي على الظلم وينشر العدل والامان.. ثم ماذا؟

اقول/بما اننا في آخر الزمان وهذه الإشارات تدل على قدوم اميرنا الميمون وعلى هذا علينا ان نتجهز ونستعد لقدومه والالتحاق بجيشه المنتصر كلنا يعلم ان الجندي اذا اراد الالتحاق بجيش ما يحتاج إلى تدريب وتجهيز العدة لكي لا يفشل في المعارك ولكي يظهر لقائده انه الافضل ..ونحن ايضا في حالة تدريب وتجهيز العدة في زمن الغيبة لكي لا نفشل امام قائدنا الهاشمي ومنقذنا الإلهي لكي يظهر كل منا قوته ومهاراته فيجب على كل شخص منا ان يعمل ويجهز نفسه على شاكلته في كل المجالات واهم نقطة يجب علينا ان نتسلح بها هي المعرفة او الثقافة المهدوية
بمعنى علينا ان نقرأ الروايات الصحيحة التي وردت بشأن اخر الزمان ومايحدث ومعرفة العلامات ومعرفة الحوادث الحتمية وإلى اخره من الامور التي تجعلنا اكثر امانا وثقافة ..حيث اننا اذا قرأنا وتثقفنا في قضية الامام المهدي عج سيكون كل حدث يحصل امامنا معروف ولا نتفاجئ ونشد الهمة ونطمئن واهم نقطة نحصل عليها او نستفاد منها من خلال قراءة الروايات والكتب الخاصة بالامام الحجة هي اننا سنؤمن حقا بظهور الامام ولا نصدق كل من هب ودب فمن خلال ثقافتنا نتعرف على العلامات فلا تهمنا ترهات الدجلة والكذبة.. فيمكننا القول بأننا في هذا الزمان نواجه عددا كبيرا من الأعداء اولهم أعداء الإسلام واعداء العلم وأعداء الثقافة وأعداء اهل البيت عليهم السلام يمكننا ان نقول نحن في حرب الثقافات والمعلومات حيث ان كل من يتملك معلومة يظهرها ويجادل فيها وقد ينحرف بسببه احدهم
اذن فنحن بحاجة إلى كم كبير جدا من المعلومات الصحيحة التي تجعلنا نواجه فساد العقيدة والمعلومات والأفكار الخاطئة
حاولوا قدر الامكان قراءة الروايات والعقيدة المهدوية لكي تأمنوا على انفسكم من الانحرافات الفكرية.
فيا اخوتي واحبتي من يعتقد ان الامام قادم وسيأتي قريبا ان شاء الله كما قال تعالى(إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا وَنَرَاهُ قَرِيبًا) فعليه ان يستعد ان يتسلح اقل مايمكننا فعله اصلاح انفسنا وتنقيتها من الذنوب والاكثار من الدعاء لتعجيل فرجه عسى ربنا يستجيب لنا دعوانا فيقر اعيننا برؤية صاحب الزمان عج وحضوره المبارك بيننا ..فقط تخيلوا انه لم يتبقى سوى القليل ونرى قائم ال محمد يحكم العالم تعيش الانسانية بأمان وعدل وسعادة دائمة ..فشدوا العزم وثبتوا عقيدتكم بمنقذكم وامامكم وان شاء الله تكونون من انصاره وجنوده.
اقل مايمكننا فعله هو ان نتثقف ونتزود بالمعرفة لكي لانقول له ارجع يبن فاطمة💔 كما اوصيكم بالاكثار من قراءة دعاء الغريق(يا الله يا رحمن يا رحيم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك)يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك و عظيم سلطانك على نعمة الاسلام والتشيع ونعمة وجود مولانا صاحب الزمان عج
حقيقة لا نعلم ماهو الشعور الذي ينتابنا لانعلم انحزن لما جرى في هذه الدنيا من امراض وقصف وقتل وظلم وغيره ام نفرح لقرب الظهور المقدس لكن مع هذا نقول فدتك انفسنا والأرواح وكل مانملك ياسيدي سنصبر ونصبر ونصبر فقط لأجلك لكي تظهر يا نور عيون المنتظرين
أشعر وكأن العالم في حالة مخاض لولادة منقذ البشرية ومجلي الظلمة ومبيد العصاة والمتمردين ووراث الأنبياء والمرسلين صلوات ربي عليهم اجمعين
هذا ونسألك اللهم ان تعجل في فرج مولانا صاحب الزمان عج وان تجعلنا من انصاره واشياعه والراضين بفعله
والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله محمد وآل محمد الأطهار عليهم السلام
●رحم الله من قرأ دعاء الفرج مع الصلاة على محمد وآل محمد لتعجيل الفرج والخلاص من هذه الاوبئة والكوراث.

بقلم
زهراء الطائي 

0 التعليقات

إرسال تعليق