كتاب عظائم الدهور | ابو علي الدبيزي

الفهرس ومحتويات المقال:


من هو ابو علي الدبيزي:

ابو علي الدبيزي مؤلف كتاب عظائم الدهور، هو أبو علي الديبيزي، ولكن لوحظ أنه لا يوجد معلومات كثيرة عن هذا المؤلف وما وجد محدود جداً ولا يستند إلى مصادر قوية، فقد ذكر أنه توفي في العام 565 من الهجرة، وله مجموعة محدودة من المؤلفات التي انتشرت في هذه الفترة، ولكن أكثر من هذه المعلومات عن المؤلف لم يتمكن أحد من الوصول إليها.

لماذا يبحث الناس عنه؟

في هذه الاونة قد سجلت محركات البحث باللغة العربية بان متابعي منصات التواصل الاجتماعي يبحثون عن رابط تحميل كتاب عظماء الدهور، او كتاب عظائم الدهور او كتاب دعائم الدهور بي دي اف، والبعض طلب مقتطفات من نصوص كتاب عظائم الدهور للكاتب ابو على الدبيزي.

ليس للكتاب وجود على ارض الواقع ابدا ، وما ينشر من روابط في بعض المواقع هي روابط زائفة ، 

الابيات المشهورة عنه:

ونسب له ابيات شعرية تتنبأ بفيروس كورونا وهو مشتهر على المواقع ووسائل التواصل الاجتماعي وهذا الشعر غير صحيح لان الكتاب غير متوفر فكيف ينسبوب شعرا لشيء غير موجود ؟! ، والشعر كما يلي:

عندما تأتي العشرون *** يأتي موت زئام *** يميت كبارهم *** يستحيي صغارهم *** يخشاه الأقوياء.
ولا يتعافى الضعفاء منه *** يفتك بساكن القصور*** ولا يَسلم منهُ ولاة الأُمُور.
يتطاير بينهم كــ الكرات *** ويلتهم الرئات والحـــلقوم *** لاتنفع معه أي حجامه.
يفترس من أماط لثامَهْ *** ويصيب السفن ومن عليها *** تخلو السحب راكبيها.
تتوقف المصانع*** ولا يجدون له رادع *** مبدؤه لخفاش الصين*** وتستقبله بالانين الروم.
وتخلو الشوارع روادها*** وتستعين بالاجناد الاقوام*** يضج روم الطليان منه.
ولا يشعر ماجاورهم بأمان*** يستهينون ببداية اجتياحه***وييأس الطب من كفاحه.
يتناقلون أخباره بينهم *** ويكتشفون اسراره بلا نفعٍ *** يخشاه الفساق والاخيار.
ويدفنون في الاعماق ضحاياه *** تتعطل الصلوات فيه***وتكثر الدعوات.
وتصدق تصفيطي الناس *** ولا واحد يدعي خريطي *** ممالك الأرض في خسارة *** وما له أبد كل جاره.

هاشتاك:

تحميل كتاب عظائم الدهور لابي علي الدبيزي pdf كامل برابط مباشر ، تحميل كتاب دعائم الدهور pdf ، تحميل كتاب عظائم الدهور لابي علي الدبيزي ، تحميل كتاب عظائم الدهور ، تحميل كتاب عظائم الدهور لابي علي الدبيسي pdf  ، تحميل كتاب دعائم الدهور pdf ، كتاب عجائب الدهور في بدائع الزهور ، كتاب عظائم الدهور pdf 

0 التعليقات

إرسال تعليق

 
الأعلى