ماهي النفس ؟

ماهي النفس ؟ 
منتظر الاعرجي

كما هو معلوم ان الانسان منقسم الى نفس وبدن ولكل منهما منافيات وملائمات وآلام ولذات ومهلكات ومنجيات . 
ومنافيات البدن وآلامه هي الأمراض الجسمانية وملائماته هي الصحة واللذات الجسمانية والمتكفل لبيان تفاصيل هذه الأمراض ومعالجتها هو علم الطب .

ومنافيات النفس وآلامها هي رذائل الاخلاق التي تهلكها وتشقيها وصحتها رجوعها الى فضائلها التي تسعدها وتنجيها وتوصلها الى (مجاورة أهل الله ومقربيه ) والمتكفل لبيان هذه الرذائل ومعالجتها هو علم الاخلاق . 
وهناك خلاف بين العلماء ان النفس شيء و الروح شيء ثاني لكن القول الحق وكما اثبته العلامه السيد الطباطبائي _قد_في الميزان ان النفس هي الروح و الروح هي النفس 
و كما يقول علماء المنطق بينهما اشتراك لفظي 
مثل السيف يسمى صارم و بتار ومهند وحسام ولكن الحقيقة واحدة .
والروح والنفس من هذا القبيل .

وهناك اربع آراء في معنى النفس عند العلماء هي :

أولاً : هي جسم رقيق مخالف بالماهية للبدن نوراني علوي خفيف حسي لذاته نافذ في جواهر الأعضاء سارٍ فيها سريان الماء في الورد والنار في الفحم بقاءه في الإعطاء حياة وانتقاله الى عالم الأرواح موت .

ثانياً : هي جوهر ملكوتي يستخدم البدن في حاجاته وهو حقيقة الانسان وذاته .والاعضاء والقوى آلاته التي يتوقف فعله عليها . 

ثالثاً : هي الجوهر المجرد عن المادة ذاتاً المتعلق بها فعلاً .

رابعاً : هي الجوهر البخاري اللطيف الحامل لقوة الحياة والحس والحركة والارادة وسماها الحكيم الروح - اعني الفيلسوف الالـٰهي -
فهو جوهر مشرق للبدن فعند الموت ينقطع ضوءه عن ظاهر البدن وباطنه وأما في وقت النوم فينقطع عن ظاهر البدن دون باطنه وقد يثبت بذلك ان النوم والموت من جنس واحد لان الموت هو الانقطاع الكلي والنوم هو الانقطاع الجزئي فثبت ان القادر الحكيم دبر تعلق جوهر النفس بالبدن على ثلاث اضرب هي : 

١- ان بلغ ضوء النفس الى جميع اجزاء البدن ظاهره وباطنه فهو اليقظة . 

٢- ان انقطع ضوء النفس عن ظاهر البدن دون باطنه فهو النوم . 

٣- ان انقطع ضوء النفس بالكلية عن البدن فهو الموت . 

حيث قال الله تعالى (( الله يتوفى الانفس حين موتها والتي لم تمت في منامها فيمسك التي قضى عليها الموت ويرسل الاخرى الى اجلٍ مسمى ان في ذلك لآيات لقومٍ يتفكرون )) سورة الزمر - ٤٢ - 

اسالكم الدعاء لما فيه الخير والصلاح

0 التعليقات

إرسال تعليق