أقسام التوحيد

أقسام التوحيد 
منتظر الاعرجي

إنسانية الانسان تتوقف على معرفة الله لان المعرفة الإنسانية لا تنفصل عن الانسان بل تشكل أعمق واهم اجزاء وجوده وكلما ازدادت معرفة الانسان بالكون ونظام الوجود و مبدأ الوجود تتحقق فيه خصائص الإنسانية التي يكون العلم و المعرفة نصفاً من جوهرها وفهم المعارف الإلهية  في نظر الاسلام - وخاصة في رأي مدرسة أهل البيت ع - يعتبر في حد ذاته هدف الإنسانية و غايتها بغض النظر عن الاثار العملية و الاجتماعية الناتجة عن تلك المعارف لان طغيان الأفكار المادية
بشأن الانسان و الوجود أدت ان يذهب - حتى بعض المؤمنين بالله - الى ان المسائل و المعارف الإلهية  ليست بذات جدوى و عديمة الفائدة و أنها نوع من الفرار من الواقع العيني و اللجوء الى التصورات الذهنية لكن الانسان المسلم المؤمن بان حقيقة الانسان ليست حقيقة بدنية محضة بل الحقيقة الاصيلة الإنسانية هي حقيقة روحه التي جوهرها علم و قدس و طهر هذا الانسان يعلم جيداً ان التوحيد بالاصطلاح النظري إضافة الى كونه أساساً للتوحيد العملي هو بحد ذاته كمال نفسي بل أسمى مراتب الكمال النفسي وهو يرفع الانسان نحو الله و يمنحه الكمال
(( اليه يصعد الكلم الطيب و العمل الصالح يرفعه )) فاطر - ١١ - 
و توحيد الذات المقدسة ينقسم بطبيعة المراتب التوحيدية الى قسمين هما ......
التوحيد النظري و التوحيد العملي .

اما التوحيد النظري - هو اعمال الفكر في المسائل العقائدية التي لا ترتبط بالعمل - ويسمى ايضاً الرؤية الكونية - و الذي يقوم بالتوحيد النظري هو العقل 

اما التوحيد العملي - هو السير و السلوك في المسائل العملية  على أساس التوحيد النظري - ويسمى ايضاً الأيدلوجية - و الذي يقوم بالتوحيد العملي هو القلب 
ولذلك قال احد العلماء ( كل ما فهم في التوحيد النظري يجب ان يكتب بقلم العقل على صفحة القلب ) 
وقد ذكرنا في مراتب التوحيد ( توحيد الذات و توحيد الالوهية و توحيد الصفات و توحيد الأفعال ) 
وهذه مراتب التوحيد الاربعة ترتبط بالتوحيد النظري وهي نوع من المعرفة . 
اما التوحيد في العبادة و غيرها من مراتب التوحيد فهو توحيد عملي 
ومراتب التوحيد الاربعة تمثل التفكير الصحيح وهذه المرحلة تمثل  الاتجاه الصحيح في الرؤية الكونية
و التوحيد النظري هو الرؤية التكاملية و التوحيد العملي هو الاندفاع على طريق العمل و التوحيد النظري هو التوصل الى توحيد الله و التوحيد العملي هو توحّد الانسان و التوحيد النظري رؤية و التوحيد العملي اندفاع 
(( يا أيها الانسان انك كادح الى ربك كدحاً فملاقيه )) 
وبذلك نستخلص ان عدم معرفة المراتب الاربعة بالدليل العقلي - اي التوحيد النظري - هو كفر و خروج عن ربقة المسلمين 
وعدم العمل في المراتب العملية مثل مرتبة العبادة هو كفر ايضاً او شرك كما سيئاتي 
فالذي يعلم لا بد ان يعمل ولا عمل بلا علم 
جعلنا الله واياكم من الموحدين بالتوحيد النظري و التوحيد العملي 

0 التعليقات

إرسال تعليق