فضل سورة الأنعام



بسم الله الرحمن الرحيم



اللّهم صلّ على محمد وآل محمد

فضل قراءة سورة الأنعام::

اعلموا اخوتي واخواتي انّ هذه السورة عظيمة جداً ولها من الفضائل مالايعد ولايحصى فلا تتكاسلوا عن قراءتها، ومن بعض فضائلها:-



عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) قال أنزلت علي الأنعام جملة واحدة يشيعها سبعون ألف ملك لهم زجل بالتسبيح والتحميد فمن قرأها صلى عليه أولئك السبعون ألف ملك بعدد كل آية من الأنعام يوما وليلة.

وعن أبي عبد الله (عليه السلام) قال إن سورة الأنعام نزلت جملة واحدة و شيعها سبعون ألف ملك فعظموها وبجلوها فإن اسم الله فيها في سبعين موضعا ولو يعلم الناس مافي قراءتها من الفضل ما تركوها،

عن ابن عباس قال من قرأ سورة الأنعام في كل ليلة كان من الآمنين يوم القيامة ولم ير النار بعينه أبدا.


عن النبى صلى الله عليه وآله قال : من قرأ من ( الأنعام ) ثلاث آيات من أولها إلى قوله (ما تكسبون) وكّل الله تعالى عليه أربعين ألف ملك، يكتبون له مثل ثواب عبادتهم إلى يوم القيامة. وينزل عليه من السماء السابعة ملكاً معه عمود من حديد، يكون موكّلاً عليه حتى إذا أراد الشيطان أن يوسوسه، أو يلقي في قلبه شيئاً، يضربه بهذا العمود ضربة تطرده عنه، حتى يكون بينه وبين الشيطان سبعون حجاباً، ويقول الله تعالى له يوم القيامة :عبدي إذهب إلى ظلّي، وكل من جنّتي، واشرب من الكوثر، واغتسل من السلسبيل، فإنّك عبدي وأنا ربّك.

لمن أراد الشفاء بهذه السورة::

قال الامام الباقر عليه السلام: إذا بدأت بك علة تخوفت على نفسك منها، فاقرأ الانعام فانه لا ينالك من تلك العلة ما تكره.


عن سلامة بن عمر والهمداني قال: دخلت المدينة فأتيت أبا عبد الله عليه السلام فقلت: ياابن رسول الله اعتللت على أهل بيتي بالحج، وأتيتك مستجيرا مستسرا من أهل بيتي من علة أصابتني، وهي الداء الخبيثة، قال: أقم في جوار رسول الله صلى الله عليه وآله وفي حرمته وأمنه، واكتب سورة الانعام بالعسل، واشربه، فانه يذهب عنك.

عن النبي صلى الله عليه وآله أنّه قال : إنّ من قرأ هذه السورة ، كان له بوزن جميع الأنعام التي خلقها الله في دار الدنيا درّاً، بعدد كلّ درّ مائة ألف حسنة، ومائة ألف درجة، وإنّ هذه السورة نزلت جملة، ومعها من كلّ سماء سبعون الف ملك، لهم زجل بالتسبيح والتهليل، فمن قرأها تستغفر له تلك الملائكة.

عن الإمام الصادق عليه السلام أنّه قال : من كتبها بمِسك وزَعْفَران، وشَرِبها ستّة أيّام متوالية، يُرزق خيراً كثيراً، ولم تصبه سوداء، وعوفي من الأوجاع والألم بإذن الله تعالى.
لقضاء جميع الحوائج::

قال الامام الصادق (عليه السلام) من كانت له إلى الله حاجة يريد قضاءها فليصل أربع ركعات بفاتحة الكتاب والأنعام وليقل في صلاته إذا فرغ من القراءة يا كريم يا كريم يا كريم يا عظيم يا عظيم يا عظيم يا أعظم من كل عظيم يا سميع الدعاء يامن لا تغيره الليالي والأيام صل على محمد وآل محمد وارحم ضعفي وفقري وفاقتي ومسكنتي يامن رحم الشيخ يعقوب حين رد عليه يوسف قرة عينه يامن رحم أيوب بعد طول بلائه يامن رحم محمدا ومن اليتم آواه ونصره على جبابرة قريش وطواغيتها وأمكنه منهم يا مغيث يا مغيث يا مغيث تقول ذلك مرارا، فوالذي نفسي بيده لو دعوت الله بها ثم سألت الله جميع حوائجك لأعطاك.


اسال الله لي ولكم اجر وفضل هذه السورة العظيمة

0 التعليقات

إرسال تعليق

 
الأعلى