المرجع الصافي الكلبايكاني يدعو إلى الدعاء في ليلة النصف من شعبان لدفع المكروه عن الأمة


شفقنا العراق-في بيان له بمناسبة ذكرى النصف من شهر شعبان المعظم وميلاد الإمام المهدي، دعا المرجع الديني آية الله الصافي الكلبايكاني إلى اغتنام الفرصة المعنوية في هذه الليلة بالابتهال إلى الله والدعاء لدفع المكروه عن الأمة الإسلامية.

ونوه آية الله الصافي الكلبايكاني إلى أن ليلة النصف من شعبان المعظم ليلة مباركة أشرقت الدنيا بمولد الإمام صاحب العصر والزمان بقية الله في أرضه ورجاء أنبيائه وأوصيائه عليهم السلام ومنقذ المجتمع الإنساني من الظلمة والذي سيمكنه العلي العظيم من إقامة حكومة عدل عالمية موحدة.

وتابع سماحته بالقول: إن مولد الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف أدخل البهجة والسرور على قلوب المؤمنين فينبغي لمحبيه ولعموم المؤمنين أن يبتهلوا في ليلة ميلاده في ساحة الله لدفع الكرب والمكروه عن وجه الأمة الإسلامية ويسهروا النصف من شعبان المعظم على الدعاء والاضطرار إلى الباري عز وجل.

ودعا آية الله الصافي الكلبايكاني إلى اغتنام الفرصة المعنوية في ليلة النصف من شعبان المعظم وقراءة دعاء كميل والاستغفار والتضرع إلى المولى القدير وزيارة سيد الشهداء الحسين بن علي عليهما السلام سفينة النجاة، عسى أن يصبح شفيعا للأمة عند الله.

وحث المرجع الديني على الدعاء لفرج صاحب العصر والزمان وقراءة زيارة آل ياسين ومناداته بنداء جماعي والتوسل بساحته عجل الله فرجه: “المستغاث بك يا صاحب الزمان اللهم عجل فرجه و قرب زمانه وكثر أنصاره واكشف بحضوره هذه الغمة عن هذه الأمة”.

0 التعليقات

إرسال تعليق