حكم ابتداء السلام على المرأة الاجنبية

السؤال: ما هو حكم ابتداء السلام على المرأة الاجنبية وخصوصاً الشابة هل في المسألة أقوال؟ وإلى ماذا تذهبون؟
الجواب: مال بعض الفقهاء إلى كراهة ابتداء المرأة بالسلام، والحقّ ما ذهب اليه السيد الخوئي من استحباب ابتداء الآخرين بالسلام بلا فرق بين الرجل والمرأة؛ فإنّ مطلقات وعمومات الحث على إلقاء التحية تشمل الاثنين معا، بل وردت بعض الروايات الخاصّة التي تفيد أنّ الرسول الأكرم (ص) كان يسلّم على النساء بما يفهم منه أنّ ذلك كان من عادته الجارية. وأما قصة الفتاة الشابة فقد ورد في بعض النصوص أنّ الإمام علياً عليه السلام كان يتجنب السلام عليها، لكنّ ظاهر هذا النص أنّ التجنب كان لخوف الفتنة، لا لمحض السلام، فيكون عنواناً ثانويا حينئذٍ.
حيدر حب الله

0 التعليقات

إرسال تعليق