المرجع المدرسي يجيب على بعض الأسئلة المتعلقة بمرض كورونا

سماحة المرجع المدرسي ( دام ظله ) يجيب على بعض  الأسئلة المتعلقة بمرض ( كورونا )  وهي : 
1- المسلم المُتوفّى بهذا المرض (كورونا) هل يلزم تغسيله كسائر الأموات أو يقتصر على التيمّم؟
2- على فرض أنه يجب أن يقتصر على التيمّم ماذا لو لم تسمح السلطة بإجراء التيمّم لأنهم يضعونه في أكياس حافظة مع إضافة مواد كيمياوية ولايسمحون بفتحها؟

3- ماذا عن التحنيط بإمساس مساجده السبعة بالكافور فهل يلزم ذلك؟وإذا لم يجب هل هناك بديل عنه؟
4-هل يجب تكفين من يتوفون بمرض الكرونا بالأثواب الثلاثة؟
5- مع ممانعة السلطات من فتح الكيس الذي اودع فيه الميت ماذا نصنع بالنسبة للتكفين؟
6-هل يجوز إيداع الميت بالكورونا في تابوت ودفنه في الأرض؟
7-صرّح أهل الاختصاص أن الميت بالكورونا يمكن دفنه في المقابر ولا داعي لدفنهم في مقابر خاصة خشية تفشّي المرض إلى الآخرين وذلك لأن المرض يعتمد على الخلايا الحيّة، نعم لابد من مراعاة بعض الأمور حين الدفن من لبس القفازات والكمامات العازلة وعدم فتح الكيس الذي اودعت به الجنازة.
والسؤال هنا: مع الالتفات إلى ما ذُكر ماذا لو مانع البعض من دفن الميت بالكورنا في المقابر العامة على خلاف وصية الميتّت نفسه ورغبة أهله؟

الجواب:
بسم الله الرحمن الرحيم 
مع الإمكان يجب اجراء كل مراسيم تجهيز الميت الواجبة بما لا يتسبب في افشاء المرض، ومن ذلك التيمم بدل الغسل ان كان الغسل متعذِّرا، ولو كان اجراء بعض المراسيم او كلها متعذرا بسبب منع السلطات والاحتمال العقلائي المعتد به لتفشي المرض، فانَّ غير الممكن يسقط، واما الدفن فلا بأس بالدفن في مواقع مخصصة لذلك مع عدم إمكانية العمل بوصية الميت، والدفن مع الصندوق جائز. 
ونحن نوصي باجراء ما أمكن من المراسيم قبل وضع الميت في الكيس المخصص في المستشفى مع اتخاذ كل التدابير اللازمة لمنع سراية المرض.

0 التعليقات

إرسال تعليق