مسائل النية في الصلاة - فتاوى السيد السيستاني

١- السؤال: امرأة كانت تصلي لفترة سنين طويلة من أيام عمرها إلاّ أنها كانت تتلفظ بالنية وتكرر تكبيرة الإحرام وعندما اكتشفت خطأ صلاتها طيلة تلك الفترة ، فما هو حكم الصلاة التي صلتها في تلك الفترة؟
الجواب: لا بأس بالتلفظ بالنية قبل الدخول في الصلاة بتكبيرة الإحرام وأما تكرار تكبيرة الإحرام فان كان العدد المكرّر زوجاً فهي باطلة ويؤدي إلى بطلان الصلاة فيجب قضاؤها وإن كان فرداً فالصلاة صحيحة وأيضاً لا تبطل الصلاة بزيادتها سهواً .
٢- السؤال: هل صحيح أن نية الوضوء للصلاة لا تكون إلا بعد دخول وقت الصلاة ؟
الجواب: لايجب ذلك بل يجوز الوضوء للصلاة قبل الوقت للتهيؤ كما يجوز للكون على الطهارة.
٣- السؤال: ماحكم من كان يتلفظ بالنيّة بعد تكبيرة الاحرام، كان يقول بعد تكبيرة الاحرام (اصلي صلاة الصبح قربة الى الله تعالى) مثلاً، يبدأ بقراءة الفاتحة والسورة؟
الجواب: اذا كان جاهلاً مقصراً فعليه الاعادة او القضاء وان كان قاصراً صحت صلاته ولا تلزمه سجدتا السهو علي الاصح.
٤- السؤال: كيف تكون نية صلاة الزيارة لمراقد الائمة الاطهار (عليهم السلام)؟
الجواب: الزيارات التي وردت فيها صلاة الزيارة يقصد وينوي صلاة الزيارة وفي غير ذلك ـ ومنها زيارة أولاد الائمة يصلي ركعتين ويهدي ثوابها الى المزور.
٥- السؤال: اذا بقي علي غروب الشمس ٧ دقائق مثلاً ولم يصلّ الانسان صلاتي الظهرين، واعتقد ان هذا الوقت لا يكفي الا لصلاة العصر، فصلّى العصر ثمّ تبين له بعد الصلاة ان هناك وقتاً لصلاة الظهر فما هو تكليفه الشرعي الان؟
الجواب: يصلي الظهر اداءاً، ولا تجب عليه إعادة العصر بعدها.
٦- السؤال: اذا نويت صلاة الظهر مثلاً ولكني أريد ان اصلي المغرب وفي نفس الوقت تداركت الخطأ ونويت المغرب فهل يوجد اشكال هنا؟
الجواب: اذا شرعت في الصلاة بنية المغرب فلا اشكال.
٧- السؤال: اذا نوى المكلف الإتيان بصلاة معينة غير الواجبة اثناء دخول وقت الواجبة وفي الاثناء عدل بها الى الصلاة الواجبة فهل يجوز هذا أو تجب عليه إعادة الصلاة؟
الجواب: لا يجوز العدول من النافلة الي الفريضة.
٨- السؤال: ما معني حضور القلب اللازم اثناء الصلاة؟
الجواب: المعتبر في قبول الصلاة ان يقبل المصلي بقلبه الى الله تعالى ولايشغله بأمر الدنيا.
٩- السؤال: اذا اراد شخص أن يأتي بصلاة الصبح قبل شروق الشمس بفترة لا يعلم انها قضاء او لا فماهي صيغة النية في هذه الحالة؟
الجواب: يكفيه دائماً ان يقصد القربة من دون قصد الاداء والقضاء ولايجب التلفظ بالنية كما ذكرنا.
١٠- السؤال: إني أشك في نية الصلاة قبل الدخول فيها فهل يجب عليّ أن فأكبّر و اصلّي و لا أهتم بالشك في النية ؟
الجواب: كبّر و صلّ ولا تهتم بالشك المذكور.
١١- السؤال: هل ينوي المصلي الذي يصلي وراء إمام الجماعة كما ينوي في الصلاة المفردة؟
الجواب: لابد ان يقصد مع ذلك الأئتمام ايضا.
١٢- السؤال: بعض العمال يؤخرون صلاتي الظهرين الي غياب القرص بعد أن يرجعوا من العمل لعدم تمكنهم من الصلاة في مراكز العمل للنجاسة مثلاً فكيف تكون نيتهم؟
الجواب: ياتون بها بقصد ما في الذمة لا بنية الاداء ولا القضاء ولكن ليعلموا ان ما ذُكر ليس عذراً في تاخير الصلاة الي الغروب بل لابد من الاتيان بها قبل الغروب بأية صورة ممكنة ولو مع نجاسة البدن واللباس اذا لم يتيسر ازالتهما عنهما.
١٣- السؤال: اذا كنت في صلاة الظهر وكانت نيتي من البداية ان اصلي الظهر- فهل يجوز اثناء الصلاة أن أغيّر نيتي واجعلها نافلة الظهر مثلا؟
الجواب: كلا.
١٤- السؤال: هل يجب الجزم بالنية في صحة العبادة ؟
الجواب: كلا فلو صلى في ثوب مشتبه بالنجس لاحتمال طهارته، وبعد الفراغ تبينت طهارته صحت الصلاة.
١٥- السؤال: ما حكم من شك في النية وهو في الصلاة ؟
الجواب: إذا علم بنيته فعلاً وكان شكه في الأجزاء السابقة مضى في صلاته، كمن شك في نية صلاة الفجر حال الركوع مع العلم بأن الركوع قد أتى به بعنوان صلاة الفجر، وأما إذا لم يعلم بنيته حتى فعلاً فلا بد له من إعادة الصلاة.
١٦- السؤال: هل تجب نية الوجوب أو الندب في الصلاة ؟
الجواب: كلا.

0 التعليقات

إرسال تعليق