اعمال ليلة القدر

🌺- اخي المؤمن اختي المؤمنة 

▫️- ليلة القدر هي ليلة لا يضاهيها في الفضل سواها من الليالي والعمل فيها 

▫️- خير من عمل ألف شهر 

▫️- وفيها تقدّر شؤون السنة 

▫️- وفيها تنزّل الملائكة والرّوح 
فلا تفوتك هذه الليالي 

❇️- الاعمال العامة 

1️⃣- #بادر_الى_التوبة قبل كل شيء واستغفر ربك وتضرع اليه 

2️⃣- #الغسل : الأفضل أن يغتسل عند غروب الشمس ليكون على غسل لصلاة العشاء

3️⃣- #الصلاة_ركعتان يقرأ في كل ركعة بعد الحمد التوحيد سبع مرّات ويقول بعد الفراغ سبعين مرة أستغفر الله واتوبا اليه

🔸- فقد ورد عن النبي ص ( من فعل ذلك لا يقوم من مقامه حتى يغفر الله له ولأبويه ) 

4️⃣- #تأخذ_المصحف فتنشره وتضعه بين يديك وتقرا دعاء في مفاتيح الجنان وتدعو بما بدا لك من حاجة

5️⃣- #وضع_المصحف على راسك وتقرا ياالله عشرا واسم النبي واهل البيت عشرا كما جاء في المفاتيح فراجع 

6️⃣- #زيارة_الحسين ع ( ورد انه إذا كان ليلة القدر نادى مناد من السماء السابعة من بطنان العرش أن الله قد غفر لمن زار قبر الحسين ع )


7️⃣- #احياء_هذه_الليالي الثّلاثة ففي الحديث ( من أحيا ليلة القدر غفرت له ذنوبه ولو كانت ذنوبه عدد نجوم السّماء ومثاقيل الجبال ومكاييل البحار ) 

8️⃣- #الصلاة_مائة_ركعة فإنّها ذات فضل

9️⃣- #الاكثار_من_الاستغفار والدّعاء لمطالب الدنيا والاخرة للنفس وللوالدين والاقارب وللإخوان المؤمنين الأحياء منهم والأموات والذكر والصلاة على محمد وال محمد ما تيسر

🔟- #قراءة_دعاء_الجوشن الكبير في هذه الليالي الثلاث

🌀- روي أنّ النبي (ص ) قيل له ماذا أسأل الله تعالى إذا أدركت ليلة القدر؟ قال: «العافية».

✍️- اعداد عقيل الكعبي 


أعمال ليالي القدر

الاوّل: الغُسل، قال العلامة المجلسي رحمه الله: الافضل أن يغتسل عند غروب الشّمس ليكون على غسل لصلاة العشاء، وهو مجزٍ عن الوضوء.

الثّاني: الصّلاة ركعتان يقرأ في كلّ ركعة بعد الحمد التّوحيد سبع مرّات ويقول بعد الفراغ سبعين مرّة اَسْتَغْفِرُ اللهَ واَتُوبُ اِلَيْهِ وفي النّبوي: من فعل ذلك لا يقوم من مقامه حتّى يغفر الله له ولابويه.

الثّالث: تأخذ المصحف فتنشره وتضعه بين يديك وتقول:
اَللّـهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ بِكِتابِكَ وَما فيهِ وَفيهِ اسْمُكَ الاَكْبَرُ وَاَسْماؤُكَ الْحُسْنى، وَما يُخافُ وَيُرْجى اَنْ تَجْعَلَني مِنْ عُتَقائِكَ مِنَ النّارِ وتدعو بما بدالك من حاجة.

الرّابع: خذ المُصحف فدعه على رأسك وقُل:
اَللّـهُمَّ بِحَقِّ هذَا الْقُرْآنِ، وَبِحَقِّ مَنْ اَرْسَلْتَهُ بِهِ، وَبِحَقِّ كُلِّ مُؤْمِن مَدَحْتَهُ فيهِ، وَبِحَقِّكَ عَلَيْهِمْ، فَلا اَحَدَ اَعْرَفُ بِحَقِّكَ مِنْكَ ثمَّ قُل عَشر مرّات بِكَ يااَللهُ وعَشر مرّات بِمُحَمَّد وعَشر مرّات بِعَليٍّ وعَشر مرّات بِفاطِمَةَ عَشر مرّات بِالْحَسَنِ وعَشر مرّات بِالْحُسَيْنِ وعَشر مرّات بِعَلِي بْنِ الْحُسَيْنِ وعَشر مرّات بُمَحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ وعَشر مرّات بِجَعْفَرِ بْنِ مُحَمَّد وعَشر مرّات بِمُوسَى بْنِ جَعْفَر وعَشر مرّات بِعَلِيِّ بْنِ مُوسى وعَشر مرّات بِمُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ وعَشر مرّات بِعَلِيِّ بْنِ مُحَمَّد وعَشر مرّات بِالْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ وعَشر مرّات بِالْحُجَّةِ وتسأل حاجتك.

الخامس: زيارة الإمام الحسين (عليه السلام) في الحديث أنّه اذا كان ليلة القدر نادى منادٍ من السّماء السّابعة من بطنان العرش انّ الله قد غفر لمن زار قبر الحسين عليه السلام.

السّادس: إحياء هذه اللّيالي الثّلاثة ففي الحديث: مَنْ أحيا ليلة القدر غُفِرَت له ذنوبه ولو كانت ذنوبه عدد نجوم السّماء ومثاقيل الجبال ومكائيل البحار.

السّابع: الصّلاة مِائةُ ركعةٍ فانّها ذات فضل كثير، والأفضل (وليس شرطاً) أن يقرأ في كلّ ركعة بعد الحمد التّوحيد عشر مرّات.

الثّامن: تقول:
اَللّـهُمَّ اِنّي اَمْسَيْتُ لَكَ عَبْداً داخِراً لا اَمْلِكُ لِنَفْسي نَفْعاً وَلا ضَرّاً، وَلا اَصْرِفُ عَنْها سُوءاً، اَشْهَدُ بِذلِكَ عَلى نَفْسي، وَاَعْتَرِفُ لَكَ بِضَعْفِ قُوَّتي، وَقِلَّةِ حيلَتي، فَصَلِّ عَلى مُحَمَّد وَآلِ مُحَمَّد، وَاَنْجِزْ لي ما وَعَدْتَني وَجَميعَ الْمُؤْمِنينَ وَالْمُؤْمِناتِ مِنَ الْمَغْفِرَةِ في هذِهِ اللَّيْلَةِ، وَاَتْمِمْ عَلَيَّ ما آتَيْتَني فَاِنّي عَبْدُكَ الْمِسْكينُ الْمُسْتَكينُ الضَّعيفُ الْفَقيرُ الْمَهينُ، اَللّـهُمَّ لا تَجْعَلْني ناسِياً لِذِكْرِكَ فيـما اَوْلَيْتَني، وَلا لاِِحْسانِكَ فيـما اَعْطَيْتَني، وَلا آيِساً مِنْ اِجابَتِكَ وَاِنْ اَبْطَأَتَ عَنّي، في سَرّاءَ اَوْ ضَرّاءَ، اَوْ شِدَّة اَوْ رَخاء، اَوْ عافِيَة اَوْ بَلاء، اَوْ بُؤْس اَوْ نَعْماءَ اِنَّكَ سَميعُ الدُّعاءِ.

وقد روى الكفعمي هذا الدّعاء عن الامام زين العابدين (عليه السلام) كان يدعو به في هذه اللّيالي قائماً وقاعداً وراكعاً وساجداً .
وقال العلاّمة المجلسي (رحمه الله): إنّ أفضل الأعمال في هذه اللّيالي هو الاستغفار والدّعاء لمطالب الدّنيا والاخرة للنّفس وللوالدين والأقارب وللأخوان المؤمنين الأحياء منهم والأموات والذّكر والصّلاة على محمّد وآل محمّد ما تيسّر، وقد ورد في بعض الاحاديث استحباب قراءة دعاء الجوشن الكبير في هذه اللّيالي الثّلاث.
 وقد روي انّ النّبي صلى الله عليه وآله وسلم قيل له: ماذا أسأل الله تعالى اذا أدركت ليلة القدر? قال: العافية .

#والعافية تشمل العافية في الدين والدنيا، وفي حدود اطلاعي ان العلماء يجتهدون في سؤال الله تعالى معرفته،  ولعل الكثير مطلع على استحباب الدعاء في زمن الغيبة الذي يبتدئ بالقول: 
اللهم عرفني نفسك فإنك إن لم تعرفني نفسك...  الخ الدعاء.

0 التعليقات

إرسال تعليق