اقامة فاتحة الميت في ظل -جائحة كورونا -

🍃اقامة فاتحة الميت في ظل -جائحة كورونا -🍃
ــــــــــــــــــــــــ
السؤال:
في ظل -جائحة كورونا - تمنع الجهات المختصة الاختلاط حرصاً من أن  يتفشى الوباء ،فإذا أوصى الشَّخص
بإقامة الفاتحة له عند وفاته إلا أن الورثة لم يتمكنوا مِن إقامتها لئلا تتزايد الحالات فما هي الوظيفة الشرعيَّة؟
ــــــــــــــــــــــــ
الجواب: 
السيد محمد سعيد الحكيم :
ج- إذا لم يمكن إقامة الفاتحة حتى  المحدودة يصرف المال في البر .(استفتاء)
ــــــــــــــــــــــــ
السيّد علي السيستاني :  
ج- إذا كان تنفيذ الوصية عند وفاته متعذراً فيسقط وجوب العمل بها. وأما إذا كانت الوصيّة مطلقة أي غير محددة يؤجل تنفيذها إلى حين يتيسر ذلك. ( الموقع الإلكتروني ) 
ــــــــــــــــــــــــ
السيّد صادق الشيرازي :  
ج- لا يجب العمل بالوصية في فرض السؤال. (استفتاء). 
ــــــــــــــــــــــــ
الشيخ محمد إسحاق الفيّاض : 
ج- إذا أمكن إقامة مجلس العزاءلأفراد قليلة مع المحافظة على شروط السلامة الموصى بها من الجهات المعينة من دون محذور وجب. وإلا سقط وجوب تنفيذ الوصية. وأما مع إحتمال إنتشار هذا المرض فلا يجوز العمل بالوصية.(استفتاء).
ــــــــــــــــــــــــ
السيّد محمد تقي المدرّسي : 
ج- لا يجب العمل بمثل هذه الوصية عند الخوف من إنتشار المرض. (استفتاء).
ــــــــــــــــــــــــ
الشيخ حسين وحيد الخراساني : 
ج- تؤخر حتى إرتفاع المرض إذا لم تكن الوصية مقيدة بزمان خاص فاللازم العمل بها متى أمكن.(استفتاء).

0 التعليقات

إرسال تعليق