المريض الذي يجوز له الافطار

كثرت الأسئلة عن صوم المريض من قبيل من هو المريض الذي يجوز له الإفطار؟

ولذا صار من المناسب ذكر ما يخص هذه المسألة وفق فتاوى عدد من العلماء: 

المريض بعد أن يراجع الطبيب ويسأله عن مدى قدرته على تحمل الصوم، نقول له ها هنا مسائل ينظر لها حسب فتوى مرجعه:

▪️السيد السيستاني: اذا كان قول الطبيب يوجب الظن بالضرر أو احتماله الموجب لصدق الخوف جاز لأجله الإفطار .

▪️الشيخ الفياض: يكون قول الطبيب في مسالة تحديد قدرة الشخص على الصيام أو عدمه حجة ويجب لأجله الإفطار بتوفر أحد شرطين:

 1- اذا كان قوله يوجب الظن بالضرر أو خوفه . 
2- اذا كان حاذقاً وثقة ولم يكن مطمئناً بخطئه فيجب الإفطار حتى لو لم يوجب الظن بالضرر أو الخوف منه

▪️السيد الصدر: يكون قول الطبيب في مسالة تحديد قدرة الشخص على الصيام أو عدمه حجة ويجب لأجله الإفطار بتوفر أحد شرطين:

 1- اذا كان قوله يوجب الظن بالضرر أو خوفه . 
2- اذا كان حاذقاً وثقة ولم يكن مطمئناً بخطئه فيجب الإفطار حتى لو لم يوجب الظن بالضرر أو الخوف منه


مسألة: اذا كان الطبيب ثقة وقد اخبر الشخص بعدم الضرر من الصوم ومع ذلك بقي الشخص خائفاً أو ظاناً بالضرر:

- السيد السيستاني: جاز له الإفطار 

- السيد الصدر: يجب عليه الإفطار .

- الشيخ الفياض: يجب عليه الإفطار

#فقه_الصيام

0 التعليقات

إرسال تعليق