المهدوي الحقيقي وصفاته

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بعنوان (المهدوي الحقيقي)
بداية وقبل البدء بالموضوع أود أن اقول انا اقل من أن انصح او اقيم الشخصية المهدوية وما سأقول أوجهه لنفسي أولا ثم لكم "محبة"
ان هذا العنوان له اضداد من نوع اخر وهي (المهدوي الكاذب الذي يكذب على الناس والامام يدعي انه مهدوي وهو لا يعرف حقا من هو الامام _ المهدوي المنافق الذي يكون له وجهين وجه يدعو الى الله والامام ووجه يدعو إلى الشيطان يعني عملة ذات وجهين تراه مهدوي وما شاء الله عليه ولكن في سره وبعض مواقفه لا يمت إلى مهدي بِصلة_ المهدوي المتصنع هذا كالمنافق لكنه يقلد على فلان المهدوي تقليد فقط ليس عن بصيرة يتصنع التدين ليرضي هذا وذاك_ المهدوي المؤقت هذا يوم مهدوي وعشرة شيطاني وحين يحضر عرس او موقف غيبة وغيرها ذهبت منه الصفات المهدوية يعني غير ثابت)
س/إذنعلى من يُطلق لقب المهدوي وماهي صفات الشخص المهدوي؟
ج/ ان كلمة مهدوي جاءت بسبب إتباع الشخص لسيرة الامام المهدي عجل الله فرجه الشريف والتعلق بالامام وحب الامام صلوات ربي عليه وغير ذلك من الامور المتعلقة بصاحب الزمان عج وتطلق هذه الكلمة على الشخص الذي توجد فيه صفات الشخصية المهدوية التي هي:
• الايمان بوجود صاحب الزمان عج والاعتقاد به وبكل مايتعلق به من امور عقائدية صحيحة.
• الالتزام بما يريده الإمام الحجة عج وبما امر به الله تعالى عن طريق القرآن الكريم والروايات الشريفة من واجبات وحتى المستحبات.
• الابتعاد وترك ما يوجب سخط الله وامام الزمان روحي له الفداء والانتهاء بما نهوا عنه من محرمات وحتى المكروهات.
• طلب العلم والسعي في تحصيل العلوم المحمدية والتفقه في الدين ومعرفة الأحكام الشرعية المبتلين بها ودراسة العقائد ومعرفة العقيدة الحقة والتسلح بعقيدة مهدوية صحيحة بحيث انها لا تزلزلك حين تعصف بك ريح الشبهات والانحرافات الغربية والمخالفة للحق.
• الأخلاق الحميدة التي لا بد ولا بد ان تتصف بها الشخصية المهدوية هذه الصفة مهمة جدا الأخلاق الحميدة اذا امتزجت مع حب المهدي وتعلقت بشخص محب للمهدي تكون اجمل وأسمى وستكون اخلاقك مهدوية أي انك اتصفت بأخلاق المهدي ؛ ما هي صفات المهدي التي لابد ان اتخلق بها؟ اختصر الجواب ( كل فعل خير افعله وكل فعل شر اتركه) العقل ميزانك وتعرف الشر من الخير.. كل صفة حميدة تعرفها اتصف بها اغرسها في قلبك واسقها ماء الحب المهدوي حتما ستثمر فيك صفة اخلاقية مهدوية محمودة في الدنيا والآخرة ان شاء الله. أمثال( الصدق والامانة واداء الصلاة في وقتها والتوبة والاستغفار والمودة والرحمة والتواصل مع الارحام والتصدق ومحاسبة النفس وغير ذلك وأيضا تجنب كل صفة خبيثة وقبيحة امثال(الغيبة والنظرة المحرمة والبهتان والنفاق وسوء الظن والكذب والشتم والكسب الحرام والتكبر والحسد والحقد وغير ذلك) اتركها جميعا واجعل قلبك خالٍ منها وليكن تركك لها حبا لصاحب الزمان عج ولأجل التقرب إلى الله واسعاد قلب الإمام الحزين عج.
• التواضع مع إنه جزء من النقطة السابقة لكنه مهم ولا بد ان تكون له كلمة خاصة به ..التواضع من اهم الصفات التي يتحلى بها المهدوي. الامام يتواضع للصغير قبل الكبير يتواضع بشكل عجيب اهل البيت جميعهم كانوا متواضعين اعتقد الجميع يعرف قصة أمير المؤمنين عليه السلام والطفل اليتيم الذي ركب على ظهر الامام وكذلك الأرملة التي خدمها الامام هذا الامام علي فلا شك ان المنتظر عج يتصف بهذه الصفة ولأنك شخصية مهدوية لا بد ان تتصف بالتواضع تبعا لسادتك وامام زمانك .. اتواضع للناس لأنهم خلق الله وعباده خلقهم ويحبهم؛ لأن الناس في قلوبهم حب للإمام عج حتى لو كانت نسبة حبهم قليلة حتى لو كان عندهم كبائر لو اذونا اتواضع لهم مادام في قلوبهم حب الإمام عج ولا انتظر منهم أجرا ولا شكرا ( لانريد منكم جزاء ولا شكورا) فقد نريد قُرب صاحب الزمان عج فقط لا غير لا نريد بأخلاقنا وتواضعنا إرضاء فلان وفلان؛ فالأخلاق التي تكون لله ومن أجل بقية الله تدوم وتنفذ إلى قلوب البشر وتُثمر رضا الله ومحبة الإمام روحي له الفداء.
• الدعاء للإمام عج والإكثار من قراءة دعاء الفرج والأدعية الاخرى التي وردت في كتب الأدعية والدعاء للامام في كل صلاة وفي كل مكان وزمان ادعُ له قبل دعاءك لنفسك وامك وابيك والجميع قدمه في دعائك على الكل ابدأ دعائك له واختمه له صلوات ربي عليه فلا شك انه يدعو لنا ودعاء الامام يختلف لايرد ابدا ودعاؤه لنا كما يدعو الوالد الحنون لأولاده بل أحن من الاب. فلا تقدم حاجتك على امامك ؛ الامام غريب غائب مظلوم وحيد وانت مشغول بنفسك اريد مال وبيت وزوجة او زوج "للبنت" وحوائج لو دعونا للامام لكانت هذه الحوائج اقرب إلينا فبظهوره كل الخير نُرزق ونرى( إذن فلتكن حاجتك واهم حوائجك الدعاء لإمامك بتعجيل الظهور "ايها المهدوي".
• دعاء العهد كما اننا ذكرنا التواضع في نقطة واحدة مع انه جزء من الاخلاق هنا أيضا مع ان دعاء العهد جزء من النقطة السابقة لكنها تميز المهدوي اكثر ومن علامات المهدوي ومن الادعية التي تربطنا بالامام في كل صباح وفيه عهد وبيعة مع الامام وهو من الادعية التي لا بد من قراءته والوفاء بالعهد المذكور فيه (اللهم اني اجدد له في صبيحة يومي هذا وما بعده عهدا وعقدا وبيعة...)وايضا دعاء الندبة المهم جدا "حتى قطع النفس"(فهو رسالة الشوق للمحبوب؛ رسالة المحب للمحبوب لا داعي للتكلم عنه فهو غني عن التعريف).
• قيام الليل من صفات المؤمن المهدوي صلاة الليل او قيام الليل بشكل عام نعم احبتي المهدوي يتبع امامه بكل فعل وامام الزمان لا شك ان قوّام في الليل متهجد ومتعبد فما هو السبب الذي يمنعك أيها المهدوي ان تقتدي بإمامك العابد.
• مساعدة الناس وقضاء حاجة المؤمن: هذه النقطة مهمة جدا جدا جدا .من احبّ الاعمال واقربها على قلب صاحب العصر والزمان عج هو خدمة الناس ومساعدتهم وقضاء حوائجهم مهما كانت حتى اتفه الامور ولو بكلمة تساعدهم ان كنت قادرا على مساعدته فقد ادخلت السرور على قلب صاحب العصر والزمان واما ان لم تكن قادر فالكلمة الطيبة صدقة وفيها جبر الخواطر وتؤثر على قلب صاحب العصر والزمان قبل قلب المؤمن وتسعده صلوات ربي عليه. لا تتهاونوا في مساعدة الناس ابدا لا تردوهم خائبين ولو بكلمة او حتى لو تدعون لهم بالغيب بقضاء حاجتهم وكل هذا اجعلوه قربة لله تعالى ولأجل إسعاد قلب الحبيب.
• الحنين والشوق والاشتياق إليه والبكاء على فراقه ومناجاته والتحدث إليه بإنكسار وافتقار وطلب العون من جنابه الكريم اسهروا مع الحبيب تحدثوا معه اجعلوا في نهاركم او ليلكم ساعات ولو ساعة واحدة فقط للخلوة مع الإمام لا شك انه يسمع ويرى ..اشكوا له حالكم وتقلب القلوب والرين الذي فيها. اشكوا له القسوة التي في قلوبكم اشكوا له من الذنوب والنفس الامارة بالسوء اشكوا له من الدنيا ومصائبها اشكوا له فراقه اشكوا له من الذي يؤذيكم ابتعدوا عن الذنوب والغيبة لا تشكوا لأحد عمن ظلمكم وتتحملوا ذنب الغيبة بل اطلبوا من الامام ان يهديه او يأخذ حقكم هو أحكم واقدر من الآخرين.
• الزيارة الجامعة الكبيرة وزيارة عاشوراء من الزيارات التي اوصانا بها الامام عن طريق الرشتي رحمه الله القصة المعروفة والموجودة في مفاتيح الجنان. على المهدوي ان يقرأ ويداوم على هذين الزيارتين اضافة إلى زيارة ال يس وقراءة القرآن الكريم فهو الثقل الأكبر ودستور الإسلام.
• البكاء على الحسين عليه السلام واقامة المجالس وقدر الإمكان ان يكون لك في كل يوم مأتم ولو بين الله وبينك استمع إلى قصيدة او نعي وابكِ الحسين شارك امامك احزانه وواسيه على مصائبه ساعد الله قلبه الشريف.
• نشر الوعي المهدوي والثقافة المهدوي وتذكير الناس بالامام المهدي ولو بنشر دعاء الفرج كل يوم ولو بأي طريقة وتجنب المنشورات واذاعة الأمور التي تؤذي قلبه..فعلى المهدوي الحقيقي ان يكون مشكاة نور يضيء لكل إنسان طريقه ويحبب الناس في المهدي ويجذبهم إلى الطريق المهدوي.
• المهدوي الحقيقي في كل يوم مهدوي وليس في يوم الجمعة فقط.. المهدوي الحقيقي وفي كل مكان مهدوي وليس في الجامع او البيت او غرفته بل على المهدوي ان يكون في كل حالاته مهدوي فليس المهدوي الذي عندما يكون في بيتهم او بيت غيرهم عرس ينسى كل شيء ويضيع كل تعبه بالغناء والرقص _ليس المهدوي ذو الوجهين_ ملاحظة يا حبذا لو انه يميز يوم الجمعة عن باقي الايام بدعاء الندبة لأن هذا اليوم متوقع فيه ظهوره المبارك(والاجمل في المهدوي الحقيقي ان كل ايامه جمعة)
• الملبس والمروءة : المهدوي الحقيقي يهتم بلبسه ومروءته يعني لايضحك بالشارع بصوت عالِ او يأكل ويمشي او يبصق بالشارع او يرمي الوسخ على الارض وفي لبسه الافضل لا يلبس ما يسقطه من عين الامام بل يكون مستعدا للقاء الامام بملابسه وشعره وهيئته واخلاقه وكل شيء هذا في الشاب اما الشابة المهدوية تعرف قصدي وكثيرا تكلمنا عن اللباس الشرعي للمرأة بكل تفاصيله.
هذه مجموعة من الصفات التي يجب ان يتحلى بها المهدوي الحقيقي واعتذر ان كنت قد نسيت أمرا ما.
واعتذر جدا جدا ع الإطالة لكن يشهد الله كلها تصب في مصب واحد وهو ان نكون جيل مهدوي صالح يقبلنا الامام بقبول حسن ان شاء الله.
إلى هنا ينتهي الموضوع سائلين المولى عز وجل أن يوفقنا وإياكم لما يحب ويرضا وجعلنا الله وإياكم عونا ونصيرا لصاحب الزمان روحي له الفداء
ختاما/ صلوا على محمد وآل محمد الأطهار عليهم السلام واقرأوا دعاء الفرج.
ودمتم موفقين

0 التعليقات

إرسال تعليق