دُرر صادقية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
أخوتي وأخواتي المباركين.
وعظم الله اجر صاحب الزمان عج واجركم إن شاء الله.
نكمل معكم في فقرة دُرر صادقية ونبين لكم بعض حِكم الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام.
عنه صلوات ربي عليه: * لا يصلح من لا يعقل ؛
ولا يعقل من لا يعلم. وسوف ينجب من يفهم. ويظفر من يحلم. والعلم جنة. والصدق عز ؛ والجهل ذل . والفهم مجد( أي:العز والرفعة. والنجح: الفوز والظفر) والجود نجح. وحسن الخلق مجلبة للمودة. والعالم بزمانه لا تهجم عليه اللوابس (اللبس - بالفتح -. الشبهة، أي لا تدخل عليه الشبهات)
والحزم مشكاة الظن (المشكاة: كوة غير نافذة وأيضا: ما يوضع فيها المصباح. وفى الكافي [والحزم مساءة الظن ) والله ولي من عرفه وعدو من تكلفه. والعاقل غفور والجاهل ختور ( - ختورا: خبث وفسد. والختر: الغدر والخديعة). وإن شئت أن تكرم فلن. وإن شئت أن تهان فاخشن. ومن كرم أصله لان قلبه. ومن خشن عنصره غلظ كبده (أي قسا قلبه) . ومن فرط تورط(أي من قصر في طلب الحق وفعل الطاعات أوقع نفسه في ورطات المهالك) ومن خاف العاقبة تثبت فيما لا يعلم. ومن هجم على أمر بغير علم جدع أنف نفسه (ي ذل نفسه) ومن لم يعلم لم يفهم. ومن لم يفهم لم يسلم.
ومن لم يسلم لم يكرم. ومن لم يكرم تهضم. ومن تهضم كان ألوم (تهضم من باب التفعل. أي يظلم ويغصب).
ومن كان كذلك كان أحرى أن يندم. إن قدرت أن لا تعرف فافعل. وما عليك إذا لم يثن الناسعليك. وما عليك أن تكون مذموما عند الناس إذا كنت عند الله محمودا، إن أمير المؤمنين عليه السلام كان يقول: " لا خير في الحياة إلا لاحد رجلين: رجل يزداد كل يوم فيها إحسانا ورجل يتدارك منيته بالتوبة ، إن قدرت أن لا تخرج من بيتك فافعل وإن عليك في خروجك أن لا تغتاب ولا تكذب ولا تحسد ولا ترائي ولا تتصنع ولا تداهن.
صومعة المسلم بيته يحبس فيه نفسه وبصره ولسانه وفرجه. إن من عرف نعمة الله بقلبه استوجب المزيد من الله قبل أن يظهر شكرها على لسانه.
ثم قال عليه السلام: كم من مغرور بما أنعم الله عليه. وكم من مستدرج بستر الله عليه. وكم من مفتون بثناء الناس عليه. إني لأرجو النجاة لمن عرف حقنا من هذه الأمة إلا [ل‍] أحد ثلاثة: صاحب سلطان جائر. صاحب هوى. والفاسق المعلن. الحب أفضل من الخوف. والله ما أحب الله من أحب الدنيا ووالى غيرنا ومن عرف حقنا وأحبنا فقد أحب الله. كن ذنبا ولا تكن رأسا. قال رسول الله صلى الله عليه وآله من خاف كل لسانه.
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله محمد وآله الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم. 
•المصدر/تحف العقول

#درر_صادقية 
#حكم_الإمام_جعفر_الصادق_ع
#أسألكم_الدعاء

0 التعليقات

إرسال تعليق