في مرات كثيرة | اليا امامي

( كُتب هذا الموقف بتاريخ : ٢١ / ١ / ٢٠١٤ )

#1في مرات كثيرة...

#Ailia_Emame : الكاتب
______________________


في مرات كثيرة
بدأت الموقف بضحكه..
ثم أنتهى بأسفي على حال الناس..
هذا من تلك المواقف...( وهو موقف حقيقي حصل معي شخصياً) مررت على بائع عصير ( شربت ) في أحد الگراجات العامه .. فأوقفني وهو يسألني .. أين هو بحث السيد السيستاني في أصول الفقه ، لنطلع عليه ونحكم هل هو فعلا الاعلم ام لا .. لماذا يخفيه عن الناس ؟؟؟ لماذا تقولون أنه الأعلم بينما بحثت في الأسواق فلم أشاهد مؤلفاته الأصوليه والفقهيه؟؟!!

فقلت له : سيدي هل تعلم أن بحث أصول الفقه هو ( كتاب) وليس ( أصباغ ونكهات ) تضيفها لعصيرك الفاخر ..
ثم قلت له هل تعرف انكم معاشر أهل الشربت تكذبون على الناس عندما تكتبون شربت طبيعي ... بينما هو أصباغ ونكهات ومواد تحلية ؟

هل تعرف ... أن تصرفكم هذا في الشربت .. تنطبق عليه القاعدة ( التي ندرسها في أصول الفقه ) التي تقول : ( أن المجاز يحتاج الى قرينه ، والاصل في حمل اللفظ ، ظهوره في الحقيقه، ولم يخالف في ذلك إلا السكاكي ، بل حتى السكاكي قال إنه حقيقة تنزيليه )) ..
فبقي صاحبنا ينظر في وجهي وقال ( إنت شجاي تسولف.... مدا أفتهم عليك ؟؟!!)

فقلت له : ماقلته لك يعتبر من ابسط البحوث في أصول الفقه ، ويدرسه الطالب في الأيام الأولى للدراسة ... ومع أني شرحته لك بطريقه ( شربتيه) لم تفهم منه شيئاً...

إرجع ياصاحبي ( لبسطيتك) ... وإسع في كسب الحلال .. وركز على تربية أطفالك .. وإحرص أن تجعل كل لقمة تدخل أفواههم من الحلال .. عسى أن يبارك الله في أحد أولادك.. ويدخل الحوزة .. ويصير خادماً للإمام الحجة ، روحي فداه ، عندها ستتعلم من ولدك أنك ( خدعت بالدعايات ، وشككت في علمائك ،ففشلت في الاختبار... وعندما يأتي جيل لايمكن لأي قوة في العالم أن تشككه في عقيدته.. سيكون مستحقاً لنصرة مولانا بقية الله ( أرواحنا فداه) .

0 التعليقات

إرسال تعليق