حكم التَّبرع ببلازما الدم لمعالجة مصابي فيروس كورونا

🍃حكم التَّبرع ببلازما الدم لمعالجة مصابي فيروس كورونا🍃
ــــــــــــــــــــــــ
السؤال:
تقوم بعض المستشفيات بأخذ "بلازما الدم" مِن المُتعافين من فيروس كورونا  للمساعدة في علاج المرضى الحاملين له ؛ لكن البعض يمتنع عن التَّبرع و
البعض الآخر يشترط بيع البلازما ، هل يجوز ذلك شرعًا؟
ــــــــــــــــــــــــ
الجواب: 
السيّد محمد سعيد الحكيم : 
ج- يجوز أخذ المال في مقابل بذل بلازما الدم ، لكن الاولى عدم الاشتراط إذ لا إشكال في رجحان البذل التَّبرعي
لما فيه من تقوية الأواصر الإنسانية بين أفراد المجتمع، و لكن إذا توقف إنقاذ النفس على البذل التَّبرعي وجب ذلك. (استفتاء). 
ــــــــــــــــــــــــ
السيّد علي السيستاني :  
ج- نعم يجوز البيع في حد نفسه إذا ترتب عليه منفعة حسب الفرض ، و التَّبرع بالدم للمرضى المحتاجين إليه حسن . (استفتاء). 
ــــــــــــــــــــــــ
السيّد صادق الشيرازي :  
ج- يجوز كل ذلك في فرض السؤال.(استفتاء).
ــــــــــــــــــــــــ
الشيخ محمد إسحاق الفيّاض : 
ج- يجوز له البيع في مفروض السؤال، وإذا توقف عليه حياة الآخرين فعلًا
فلا يسعه الامتناع. (استفتاء).
ــــــــــــــــــــــــ
السيّد محمد تقي المدرّسي : 
ج-إذا توقف إنقاذ حياة الآخرين على ذلك كان التَّبرع بالبلازما واجبًا كفائيًا أو عينيًا حسب اختلاف الموارد. وأخذ العوض بازاء التَّبرع بالبلازما لا إشكال فيه ان شاء الله تعالى.(استفتاء).
ــــــــــــــــــــــــ
الشيخ حسين وحيد الخراساني : 
ج- يجوز التَّبرع بالدم للمرضى المحتاجين إليه، كما يجوز أخذ العوض عليه. (استفتاء).

0 التعليقات

إرسال تعليق