القيام غير الركني

القيام غير الركني: 

 وفي غير الموردين السابقين يكون القيام واجباً غير ركني - بمعنى من تركه سهواً او كان جاهلاً قاصراً لا تبطل صلاته-وهو في الموارد التالية: 

🖍الأول: القيام حال القراءة في الركعة الاولى والثانية. 
 فمن قرأ جالساً سهواً او عن جهل قصوري ثم قام وبعده ركع صحت صلاته. 

🖍الثاني: القيام حال التسبيحات في الركعة الثالثة والرابعة. 
 فمن سبح جالساً سهواً او عن جهل قصوري ثم قام وبعده ركع صحت صلاته.
 
🖍الثالث: القيام بعد الركوع. 
 فإذا نسي القيام بعد الركوع - حتى خرج عن حد الركوع-وهوى الى السجود فلا يلزمه الرجوع للقيام بل يمضي في صلاته و لا شيء عليه، وإن كان الاحوط استحباباً أن يرجع ويقف منتصباً ثم يهوي للسجود. 


0 التعليقات

إرسال تعليق