كيف قبل الجواد ع أن يتزوج بنت المأمون مع علمه بأنه قتل والده

السؤال :

كيف قبل الجواد ع أن يتزوج بنت المأمون مع علمه بأنه قتل والده

الجواب:
ان الأئمة (عليهم السلام) لا ينظرون في أفعالهم وتصرفاتهم إلى رغباتهم الشخصية, بل نستطيع القول ان لا رغبة لهم خاصة تغاير ما يرضي الله سبحانه وتعالى, فهذا الزواج الذي أراده المأمون وفرضه على الإمام الجواد (عليه السلام) قبله الإمام على الرغم من علمه بالمأمون وبأنه قاتل أبيه (عليه السلام), وقبوله لهذا الزواج لابد أن يكون لمصلحة تهم الدين والمذهب وان فيه رضا الله تعالى وان كل ما يرضي الله تعالى هو لهم رضا حتى القتل على يد هذه المرأة.

ثم إنك ألا ترى وجود الفرق بين أن يقتل الإمام (عليه السلام) على يد المأمون وهو في مقتبل العمر إذا رفض الزواج وبين أن يسم على يد أم الفضل ولكن بعد مدة من الزمن استفاد الشيعة خلالها من إمامهم. فتأمل.
ودمتم في رعاية الله

0 التعليقات

إرسال تعليق