توصيات عامة بشأن محرم الحرام ومجالس الحسين عليه السلام في زمن كورونا

 أقدم لكم هذه المجموعة من التوصيات الخاصة بشهر محرم الحرام ومجالس الحسين عليه السلام في زمن كورونا. إليكم التوصيات العامة..

1. النية ... علينا جميعا قصد القربة لله تعالى وحبا وكرامة لمحمد وآل محمد الأطهار عليهم السلام .. انووا العزاء والبكاء ولبس السواد والاطعام والخدمة كل ذلك قربة لله تعالى ولأجل سلامة الحجة عج وتعجيل الفرج برفع هذه الغمة عن هذه الامة بحق صاحب العصر والزمان عج

2. لا بد ومن الضروري الحضور في المجالس مع الإلتزام الصارم جدا بالوقاية والاحترازات الطبية الشديدة.. يجب على كل فرد منا الإلتزام بتنفيذ الواجب الصحي والشرعي بإرتداء الكمامة والقفازات والتباعد والاهتمام الشديد بالنظافة والتطهير بالمعقمات . (هذا واجب ومسؤولية كل فرد منا وعليه ستُأمن على نفسك وأنت جالس في المجلس وتَأمَن على المجتمع أيضا)

3. توزيع الماء والطعام بالاكواب والصحون "السفرية" تجنبا عن الملامسة والعدوى وانتقال الرذاذ او الفايروس .

4. عند عقد المجالس المنزلية لا بد ايضا من مراعاة الوقاية بهذا الشكل__ عدم الإكثار من المدعوين للمشاركة بالعزاء .. الاكتفاء بعدد يمكن السيطرة عليه وجعل مسافة بين الحاضرين وتوزيع كمامات وقفازات قبل الدخول إلى المجلس وتوزيع الطعام سفري كما تقدم وفتح الأبواب وكذلك تعقيم المكان بعد خروج الحاضرين.

5. الأطفال اذا لم يكن بمقدوركم الاهتمام بهم وتوصيتهم على الوقاية لا تجعلوهم يحضرون إلا اذا ألزمتموهم على ارتداء الكمامة ويفضل ان يحضروا مع الوقاية حفاظا على فطرتهم وترسيخ عقيدتهم رغم كل هذه الصعوبات.

6. إظهار الحزن والحداد بكافة أنواعه من لبس السواد وتعليق السواد ورفع الرايات على الأسطح.. وكذلك تغيير بروفايلات الحسابات بالصور العاشورائية والحداد وتكثيف المنشورات الحسينية لاسيما المنشورات الثقافة الحسينية والتضحيات العظيمة لهذه الثورة الكبرى وغير ذلك الكثير. 

7. إقامة مجلس عزاء يومي في حال عدم تمكن الشخص من الخروج او عدم تمكنه من اقامة مجلس عزاء خاص (منزلي) او حتى مع تمكنهما فعلى كل فرد في كل بيت ان يقيم مجلس وذلك بمتابعة المجالس على شاشة التلفاز والاستماع إلى المحاضرات الدينية والعزاء من خلال مشاهدة خَدَمَة أبي عبد الله الحسين عليه السلام (الخطباء و الراوديد).

8. الأمر الآخر هو الدعاء للخدام بالسلامة والتوفيق وكذلك دعمهم حبا وكرامة لأبي عبد الله الحسين عليه السلام وذلك عن طريق متابعتهم ورفع نسبة مشاهداتهم والاعجابات و التعليقات ونشر قصائدهم ودعمهم بما امكن وكذلك الخطباء.. قد تتسائلون لماذا وهل الاعجاب مهم او فيه أجر او او ؟ نعم هذا الأمر مهم وذلك لأنهم ينشرون قضية الامام ويخدمونه بهذا الطريقة الفعالة بإيصال قضيتنا إلى العالم وعليه يجب علينا ان نساهم بنشرها وايصالها للعالم بصورة مكثفة..وكما سبق أن قلنا إن الضغط على الإعجاب لأغنية او مقطع تحشيش او مقطع محرم له أثره السلبي في نفس الإنسان ويوجب وقوعه في شبهة او أحيانا ترويج للباطل ويُسأل عنه يوم القيامة . كذا الحال في الضغط على الإعجاب لقصيدة او محاضرة أيضا له أثر إيجابي وفيها الأجر والثواب وخدمة الدين والمذهب .كما قال الله تعالى في كتابه الكريم (ومن يعمل مثقال ذرة خيرا يره)هذا الإعجاب يجسب عند الله ، بيد ان هذا الدعم يستحقه خدمة المذهب والدين اكثر من غيرهم وهم به أولى من الغير.

هذه ثمان نقاط عامة في التوصيات المتعلقة بمحرم وكورونا

اما التوصيات الخاصة تجدوها في المنشور القادم ان شاء الله..

وفقنا الله وإياكم لخدمة أبي عبد الله الحسين عليه السلام والبكاء عليه .



0 التعليقات

إرسال تعليق