توصيات خاصة بشأن محرم الحرام ومجالس الحسين عليه السلام في زمن كورونا

 أقدم لكم هذه المجموعة من التوصيات بشأن شهر محرم الحرام ومجالس الحسين عليه السلام في زمن كورونا. إليكم التوصيات الخاصة :

1. الاهتمام بالجانب الروحي والمعنوي لا يقل أهمية عن الإهتمام بالجانب الصحي بل قد يكون الجانب الروحي أهم من الصحي (لأنه مصيري اما جنة واما نار) . وهو جزء من الغاية في إقامة هذه المجالس . كلنا شاهدنا وسمعنا ولاحظنا اهتمام المراجع والدين بقضية عاشوراء لما فيها من صلاح وخير وفائدة وأجر وثواب والاهم انها كانت ولا زالت عقيدة ثابتة منذ آلاف السنين ولن تمحى أبدا كما اقسمت مولاتنا زينب عليها السلام في مجلس يزيد ( فوالله لن تمحو ذكرنا ) وصدقت مولاتي زينب. فعلينا في ضل هذا الوباء او البلاء ان نعرف الحكمة من هذه الخطة الإلهية العظيمة( كورونا ومحرم) مدرستان لصقل النفس وتهذيبها فكورونا علمتنا ان القوة لله وحده ونحن أضعف الضعفاء ولا قوة لنا إلا بالله ومحرم علمنا أن القوة لا تأتي إلا بالاستعانة بمحمد وآل محمد الأطهار عليهم السلام وأننا أقوياء بهم ولن تضعف قلوبنا العاشقة أمام اكبر المصائب والبلايا ومن دروس محرم انها تمحيص من الله ليعرف المحب من غيره والثابت على عقيدته من غيره وبإذن الله سيظهر للعالم صمودنا وثباتنا على عقيدتنا وشعائرنا رغم كل الظروف ويظهر لهم وعينا وثقافتنا والتزامنا بأمر اعلامنا الأعلام واطبائنا الكرام.

2. القراءة عن مسيرة أبي عبد الله الحسين عليه السلام والتطلع على حياته وبعض ما يخصه من كلمات واقوال وافعال وبطولات ومقامات ومعارف وكذلك عن حياة الهاشميين الاخيار والاصحاب الأبرار.

3. العزم على ان يكون هذا الشهر العظيم هو الوقت المناسب للتوبة والرجوع إلى الله تعالى والتمسك بمحمد وآل محمد.. ان كنت لا تصلي في شهر الحسين ابدأ ان كنت مذنبا بأكبر الذنوب في شهر الحسين تب .الحسين عليه السلام هو محور الكون والوجود كيف لا يغير حالك وانت في مجلسه وتبكي على مصيبته .. عد إلى الله من باب أبي عبد الله الحسين عليه السلام. 

4. الأمر المهم جدا هو مراقبة النفس وترك الذنوب والاهتمام بأداء الصلاة في وقتها (فالحسين قتل لأجل الصلاة والدين بصورة عامة ) فكلنا نعلم ان الذنوب تحجب القلب وتجعله قاسيا فيحرم على أثره الفرد من البكاء على مصيبة أبي عبد الله . "محرم فرصة ذهبية لإصلاح النفس لاتفوتوها" عن أمير المؤمنين عليه السلام ( الفرصة سريعة الفوت، بطيئة العود) وعنه ايضا(الفرص تمر مر السحاب،فانتهزوها إذا مكنت في أبواب الخير، وإلا عادت ندما) 

5. مساعدة الفقراء والمحتاجين من بركات أبي عبد الله الحسين عليه السلام لسلامة الامام المهدي عجل الله فرجه الشريف. محرم هو فرحة الفقراء والمحتاجين اغدقوا عليهم من خيرات الحسين عليه السلام. 

6. مشاركة صاحب العصر والزمان عج الحزن والبكاء وندبة أبي عبد الله الحسين عليه السلام صباحا ومساء( كما ورد في الزيارة الناحية المقدسة) _ (لأندبنك صباحا ومساء ولأبكينك بدل الدموع دما) ومن مصاديق الندبة وأبسطها وفيها الأجر والمشاركة مع الإمام الحجة عج..هو ان يندب الفرد المُحب والمواسي لإمامه الغريب عند كل صباح ومساء بهذه الطريقة( واحسيناه او يا حسين) ففي هاتين الكلمتين حرفا نداء ( وا _ يا ) وهنا يتحقق مصداق من مصاديق الندبة.

7. اظهار الحزن على ملامح الوجه ومحاولة عدم الضحك والمزاح وتجنب الترفيه بمشاهدة الأمور التي قد تكون سبب في ضحكك وبقدر الامكان ترك الأمور الدنيوية( مسلسلات وسفرات ترفيهية ووو) والاكثار من مشاهدة المحاضرات الدينية والعزاء. فهذا الشهر مولانا صاحب الزمان عج يجود بنفسه من الأسى والحزن على مصائب اهل البيت عليهم السلام. والاهم من ذلك إياكم والضحك في مجلس العزاء وذلك لأن الزهراء عليها السلام حاضرة وأهل البيت والملائكة . الحياء من صاحب العصر والزمان عج هو الحاضر الغائب النائح الباكي.

8. هذه النقطة إلى مرضى كورونا أحبتي اسأل الله ان يمن عليكم بالشفاء العاجل بحق محمد وال محمد ص وان تعودوا لمجالس الحسين بتمام العافية ولا تنسوا اجركم عند الله عظيم ويمكنكم مشاركة المعزين بما تتمكنوا منه .حتى وان كنتم في الحجر الصحي لكن عين صاحب الزمان عج تصوركم لو كنتم في بروج مشيدة امامكم يراقبكم ويسجل كل دمعة في سجل الزهراء عليها السلام. 

9. اخر نقطة للبنات والشباب مهم جدا غض البصر عن ما حرم الله وعدم الاختلاط بين الجنسين في الأماكن العامة. مثلا في مراسيم الزنجيل او المواكب وغيرها.

إلى هنا ينتهي الكلام حول التوصيات التي تخص شهر محرم الحرام ومجالس الحسين عليه السلام في زمن كورونا. 

ختاما اسأل الله بحق صاحب العصر والزمان عج ان يوفقنا جميعا لخدمة أبي عبد الله الحسين عليه السلام بالصورة الصحيحة اللائقة بدمه وقضيته ومكانته .

ولا تنسوا صاحب الزمان عج من الدعاء في كل آن ومكان .وكذلك مرضى كورونا المساكين المحرومين.


0 التعليقات

إرسال تعليق