أوجه الشبه بين رفع النبي محمد يد علي بن ابي طالب حتى بان بياض ابطيهما وبين موسى حينما كانت يده بيضاء

 في يوم الغدير رفع النبي عليه الصلاة والسلام يد امير المؤمنين حتى بان بياض ابطيهما ، وموسى كانت يده بيضاء ؟

ج/ 

رفع النبي ص يد الإمام ع حتى بان بياض أبطيهما..  العرب تستعمل هذه الجملة للتعبير عن رفعها إلى الأعلى... وكانت أكمام (الأردان) الثياب في السابق واسعة بحيث إذا رفع الإنسان يديه إلى الأعلى بالدعاء يتبين من خلالها بياض الإبط..

أما بياض يد موسى عليه السلام فهي من معاجزه وكانت تبهر الناس بضيائها...

ولذلك لا يمكن القياس بين الحالين...

لأن النبي الأكرم ص كان يريد تركيز الناس على ولاية أمير المؤمنين ع لا على بياض أبطيه...

وكان المراد من بياض يد النبي موسى ع هو أن تركز الناس عليها باعتبارها علامة على النبوة والتأييد الإلهي..


0 التعليقات

إرسال تعليق