علاج الشقيقة

 (عوذة للشقيقة)

محمد بن ابراهيم السراج قال حدثنا ابن محبوب عن هشام بن سالم عن حبيب السجستاني وكان اقدم من حريز السجستاني إلا ان حريزا كان اسبغ علما من حبيب هذا قال شكوت الى الباقر عليه السلام شقيقة تعتريني في كل اسبوع مرة أو مرتين فقال ضع يدك على الشق الذي يعتريك وقل يا ظاهرا موجودا ويا باطنا غير مفقود اردد على عبدك الضعيف اياديك الجميلة عنده واذهب عنه ما به من اذى انك رحيم ودود قدير تقولها ثلاثا تعافا منها ان شاء الله تعالى.

(ايضا للشقيقه) : السيارى قال حدثنا محمد بن علي عن محمد بن مسلم عن علي بن أبى حمزة عن أبى بصير قال سمعت محمد بن علي بن الحسين عليهم السلام يعود رجلا من أوليائه ذكرانه اصابته شقيقه فذكر نحو العوذة المتقدمة.

(ايضا للشقيقه) : يكتب في قرطاس ويعلق على الجانب الذي يشتكي : بسم الرحمن الرحيم : اشهد انك لست بأله استحدثناك ولابرب يبيد ذكرك ولا مليك يشركك قوم يقضون معك ولا كان قبلك من إله نلجأ إليه أو نتعوذ به وندعوه وندعك ولا اعانك على خلقنا من احد فيسأل فيك سبحانك وبحمدك صل على محمد وآله واشفه بشفائك عاجلا.


0 التعليقات

إرسال تعليق