حكم التشريح الطبي وتشريح أعضاء الميت لمعرفة سبب الوفاة

س/

أثناء فترة التدريب لنيل شهادة ( البورد ) في اختصاص النسيج المرضي نكلف بتقطيع عينات تشريحية ترسل لنا من الطبابة العدلية تكون قد أُبينتْ من جسد ميت مسلم كأنْ تكون قطعة صغيرة من الرئة أو الكبد أو الدماغ و غيرها و نحن نقوم بتقطيعها الى قطع أصغر لوضعها على شرائح زجاجية و فحصها تحت المجهر لمعرفة حالة النسيج و نوع المرض فيه أن وجد و نرسل تقرير بذلك الى الطبابة العدلية ليستعين بها الطبيب القضائي على تحديد سبب الوفاة و نحن لا نعرف أ هناك مصلحة معتبرة شرعاً تترتب على هذا التشريح أم لا و نحن لم نباشر التشريح بأنفسنا و أنما نقطع الاجزاء المبانة فقط فما حكم تقطيع هذه الاجزاء المبانة من جسد الميت المسلم في هذه الحالة ؟ أفتونا مأجورين


ج/

لايجوز تشريح بدن الميت المسلم لمجرد معرفة سبب الوفاة، ولكن لو توقف عليه الحصول على الاختصاص الطبي في حقل معين وعلم طالب الطب ان حصوله على هذا الاختصاص مما يتوقف عليه انقاذ نفس محترمة في المستقبل جاز له ذلك بمقدار الضرورة.

فاذا جاز ذلك بالبدن جاز التقطيع ايضا


0 التعليقات

إرسال تعليق