حكم الغسل الجديد بعد الدخول في غسل ما

 ▫️يضم نية غسل جديد بعد الدخول في غسل ما ▫️

ــــــــــــــــــــــــ

السؤال: لو دخل المكلف في غسل ما، وفي أثنائه أراد أن يضيف إلى ذلك الغسل غسلًا آخر فهل يصح ذلك، مثلًا كان مشتغلًا بغسل الجنابة، وفي أثناء غسل الرأس والرقبة أو بعدهما أراد أن يضم إلى نية ذلك الغسل غسل الجمعة وغسل الزيارة؟

ــــــــــــــــــــــــ

الجواب: 

السيّد محمد سعيد الحكيم : 

ج- يجزيء غسل الجنابة عن غسل الجمعة والزيارة ولا يحتاج ان ينويها.(استفتاء).

ــــــــــــــــــــــــ

السيّد أبو القاسم الخوئي : 

ج- لا يصح امتثالًا عما لم ينوه أولًا، ولكن يجزي مع عدم قصده عن إعادة الغسل ثانيًا له، والله العالم.(صراط النجاة،ج3 م،98). 

ــــــــــــــــــــــــ

السيّد علي السيستاني :  

ج- لا بد من غسل الرأس مرة ثانية.(استفتاء). 

ــــــــــــــــــــــــ

السيّد صادق الشيرازي :  

ج- لا يصح بالكيفية المذكورة، نعم يصح على الاقوى باستئناف الغُسل مع النية الجديدة.(استفتاء). 

ــــــــــــــــــــــــ

الشيخ محمد إسحاق الفيّاض : 

ج- لا يصح.(استفتاء).

ــــــــــــــــــــــــ

السيّد محمد تقي المدرّسي : 

ج- هذه الإضافة لا تُبطل غسله.(استفتاء).

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  الشيخ عادل الجوهر


0 التعليقات

إرسال تعليق